الرئيسية » الأخبار » السفير الفرنسي في الجزائر يرد على الانتقادات التي طالت تحركاته

السفير الفرنسي في الجزائر يرد على الانتقادات التي طالت تحركاته

السفير الفرنسي في الجزائر يرد على الانتقادات التي طالت تحركاته

رد السفير الفرنسي بالجزائر فرانسوا غوييت، على الانتقادات التي طالت تحركاته المكثفة خلال الآونة الأخيرة.

وقال السفير الفرنسي في الجزائر، إن مهمة الديبلوماسي تحتم عليه بناء علاقات ثقة مع الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني، وتشكل هذه الثقة أساسًا لتطوير العلاقات بين الحكومات، والتي بدورها يمكن أن تكون مثمرة لكلا الشعبين.

وكشف السفير الفرنسي في الجزائر فرانسوا غوييت، حسب موقع الشروق، أن تحركاته داخل التراب الجزائري جاءت من باب الانفتاح على الحوار مع أطياف المجتمع بأكمله دون إثارة أي حساسية داخله.

وأضاف غوييت أنه يعمل دائما على إظهار نفسه منفتحًا على الحوار مع الطيف السياسي بأكمله، حريصًا على عدم إهمال أي حساسية داخل المجتمع ، وعدم إصدار أي حكم مسبق.

وعلى مدار الأسابيع الأخيرة، استقبل فرانسوا غويات من قبل مسؤولين كبار في الدولة، وعلى رأسهم وزير الصناعة فرحات آيت علي إبراهيم، الذي يدير أحد أكثر الملفات حساسية وهو ملف تصنيع السيارات، فضلا عن سياسيين ورؤساء أحزاب، مثل أمين عام حزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، ورئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، ورئيسة حزب العمال لويزة حنون وآخرين.

وراسل النائب بالبرلمان كمال بالعربي، وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، وطالبه بالتحرك لوقف مناورات السفير الفرنسي.

وأثارت تحركات السفير الفرنسي في الجزائر، فرانسوا غويات جدلا كبيرا، ومتاعب جديدة للعلاقات الجزائرية الفرنسية، التي تعيش أزمات متعددة، آخرها ما تعلق بتقرير المؤرخ الفرنسي، بنجامان ستورا، حول الذاكرة.

عدد التعليقات: (8)

  1. في الحقيقة السفير لاخل له في الزيارات الميدانية في المؤسسات و الاحوال هذا يعتبر تدخل ولا تحاول المراوغة دولتك كانت تضطهد شعبنا لمدة طويلة ماضي قاسي يتفكرها من عاشه من اباءنا واجدادنا وامهاتنا اذن لا تحاول الكذب والضحك على الذقون هذا يسمى محاولة التدخل ولا بد من مسؤولية دولتنا ردعك.

  2. monsieur l’embassadeure de france ,je vous demanderais d’oeuvrer de nous renvoiyer l’argent voler par les anciens minister et responsables qui sont dans vos banques et je vous conseil monsieur de bien choisire votre camp!
    ,

  3. كل تحركات السفير الفر نسي شرق غرب و جنوب كأنه حامل مشروع ديقول و بيجار و الغريب إنه يعلم جيدا حساسية الشعب الجزائري تجاه مدمر و قاتل الملايين من ابنائنا و اخواتنا.
    القاء مع أي مسؤول تحت أنذار الصحافة احسن و ابجد خاصة تعريف ورقته…..

  4. لوكان الدولة فيها رجال يحطوه عند حده وما يتحرك إلا بتصريح من وزارة الخارجية
    نكبتنا كانت وما زالت وستبقي من السفير ونطاف فرنسا في الجزائر الله يرحم القايد صالح

  5. سيادة السفير
    ارجعو لنا ماخذته دولتكم
    من البلاد مدة 132سنة من الاستعمار
    وخاصة الارشيف

  6. كل المسؤولين ورؤساء الاحزاب الذين يجتمعون مع السفير الفرنسي بدون تصريح من الرئيس فهم عملاء لفرنسا بدون ادنى شك وهم يتأمرون مع هذا الخبيث ضد الشعب والدولة يجب محسابتهم من طرف القضاء وسجنهم إلى الأبد لاخير في مثل هؤلاء تنتظره الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.