span>السفير الفرنسي يؤكد أن الجزائر وفرنسا تواجهان نفس التحديات بلال شبيلي

السفير الفرنسي يؤكد أن الجزائر وفرنسا تواجهان نفس التحديات

اُستقبل السفير الفرنسي لدى الجزائر، ستيفان روماتي، أمس الإثنين، من قبل رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي.

وخلال اللقاء أكد السفير الفرنسي أن الجزائر وفرنسا تواجهان نفس التحديات والصعوبات وتملكان نفس الإرادة لبناء مستقبلهما معا.

وأضاف، أنه مقتنع بوجود إمكانيات كبيرة يمكن استغلالها للارتقاء بالعلاقات بين البلدين نحو آفاق أكثر ازدهارا، حسب ما جاء في بيان للمجلس الشعبي الوطني.

وأضاف المصدر ذاته، أن روماتي شدد على أن قانوني الاستثمار والعقار يهمّان المتعاملين الاقتصاديين في بلاده، مشيرا إلى أن تخفيف الإجراءات الإدارية يعطي إشارات إيجابية للمستثمرين.

ودعا الدبلوماسي الفرنسي إلى استخدام جميع الوسائل المتاحة لإعادة إرساء علاقات التعاون بين البلدين.

من جهته تطرق إبراهيم بوغالي خلال هذا اللقاء، إلى “العلاقات التي تجمع بين البلدين في بعدها المتصل بالتاريخ ومستويات التعاون المختلفة لاسيما على الصعيدين البرلماني والاقتصادي”.

وحسب بيان المجلس الشعبي الوطني، فقد عرج بوغالي في حديثه عن “دور الجالية التي تشكل عاملا هاما في تعزيز هذه العلاقات”.

أما على الصعيد الدولي، فقد استعرض رئيس المجلس الشعبي الوطني الوضعية الخطيرة التي يعيشها قطاع غزة حاليا، حيث أكد للسفير الفرنسي أنه لا سلام دون حل عادل للقضية الفلسطينية.

وجدد بوغالي حرص الجزائر على تمكين الشعب الصحراوي من نيل حقه المشروع في تقرير المصير وفق اللوائح الأممية ذات الصلة.

كما  استعرض المسؤول ذاته المقاربة الشاملة التي تنتهجها الجزائر لحل النزاعات في منطقة الساحل، يضيف بيان المجلس.

 

شاركنا رأيك