span>السلالة الجديدة.. الأكثر فتكا وأصعب اكتشافا من الأولى بسبب تحولاتها أم الخير حميدي

السلالة الجديدة.. الأكثر فتكا وأصعب اكتشافا من الأولى بسبب تحولاتها

حذرت المختصة في علم الأوبئة والطب الوقائي بمستشفى سعادنة عبد النور بمدينة سطيف البروفيسور حفيظة بوخروبة من السلالة الجديدة، التي تعّد حسبها الأكثر خطرا وفتكا من الأولى.

وجاءت هذ التحذيرات بسبب الخصوصيات الجديدة التي حملتها التغيرات الجديدة على فيروس كورونا.

خصوصيات السلالة الجديدة لكورونا

وأكدت حفيظة بوخروبة لإذاعة سطيف الجهوية أن السلالة لا تستوطن منطقة البلعوم، بل قد تؤثر على الرئتين مباشرة، الأمر الذي جعلها أكثر خطرا من الأولى.

وتتميز بالانتشار السريع، في حين تعدّ أعراضها غير ظاهرية في عديد الأحيان، إذ لا تحمل أعراض سُعال أو حٌمَى.

ويصعّب هذا التطور الجديد للفيروس على المصاب اكتشاف حمله للفيروس، عكس السلالة الأولى حسبها.

وأضافت أنّ أعراض السلالة الجديدة تنوعت وتطورت، بحيث يكون الشخص مصابا بها وناقلا للعدوى دون علمه.

وقالت بوخروبة أنّ الفيروس الجديد يكتفي بأعراض آلام في المفاصل وضعف عام في الجسد.

كما تحمل السلالة الجديدة أعراض فقدان الشهية والتهاب رئوي وقيء كثير وإسهال.

الموجة الثالثة لكورونا

وأكدت أن الأطباء الخواص يسجلون يوميا حالات جديدة للإصابة في عياداتهم.

وقالت إن هذه الحالات تعالج في المنازل ولا تحتاج للمستشفى، لذا وجب  التصريح بها لتصبح مسجلة عند وزارة الصحة.

ولم تستبعد المختصة في علم الأوبئة والطب الوقائي بمستشفى سطيف الموجة الثالثة من كورونا، مؤكدة أنها قادمة لكنها لن تكون خطرة إذا التزم المواطنون بارتداء الكمامة.

كما عبّرت المتحدثة ذاتها عن تخوفها من امتلاء المستشفى بالمرضى، إذ تعدّ خطرة حتى على الشباب وتوصلهم إلى الانعاش مثلما هو الوضع حاليا بمستشفى سطيف.

شاركنا رأيك