الرئيسية » الأخبار » السلطة الوطنية للانتخابات تكشف آخر مستجدات القوائم الانتخابية

السلطة الوطنية للانتخابات تكشف آخر مستجدات القوائم الانتخابية

السلطة الوطنية للانتخابات تكشف آخر مستجدات القوائم الانتخابية

عرفت الاستحقاقات التشريعية الأخيرة، عزوفا ملحوظا للمواطنين عن أداء “واجبهم وحقهم” الانتخابي، حيث بلغت نسبة المشاركة أدنى مستوياتها في تاريخ الجزائر.

ومع اقتراب موعد الانتخابات المحلية، وتزايد مخاوف الطبقة السياسية بخصوص شبح العزوف الذي يطارد صناديق الاقتراع، خرج رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، بتصريح قد يحد قليلا من هذه المخاوف.

وقال شرفي، في تصريح نقلته “الإذاعة الوطنية”، إن المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية للمحليات القادمة كشفت زيادة في حجم الكتلة الانتخابية الإجمالية بأزيد من 164 ألف ناخب جديد.

وأوضح رئيس سلطة الانتخابات، أن عدد المسجلين في القوائم الانتخابية خلال تشريعيات 12 جوان الماضي قٌدر بـ215 ألف مسجل، فيما بلغ وفقا لآخر إحصاء 582 ألف مسجل، مشيرا إلى أن هذه “القفزة النوعية ” تمثل تطورا تصاعديا ملحوظا.

وتقرر إجراء الاستحقاقات المسبقة للمجالس الشعبية البلدية والولائية، يوم السبت 27 نوفمبر 2021.

وعلى صعيد آخر، دعت هيئة شرفي ممثلي الأحزاب للمشاركة في اجتماع تحضيري يوم الأحد المقبل تحسبا للاستحقاق الانتخابي القادم.

وتسعى سلطة شرفي، من خلال هذا الاجتماع إلى دراسة جملة الانشغالات المطروحة في إطار المنهج التشاوري والإثراء الإيجابي الذي اعتمد بين السلطة المستقلة والأحزاب السياسية.

من جهتها اعتبرت حركة مجتمع السلم في وقت سابق، أن  أداء السلطة المستقلة للانتخابات “تكرس العزوف الانتخابي وتؤدي إلى صناعة كتلة انتخابية موجهة مسبقا” وأن هيئة شرفي “لا تكترث لأهمية المشاركة الشعبية، ولا تهتم ببسط الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.