الرئيسية » الأخبار » السلطة تفرض طوقا أمنيا غير مسبوق على العاصمة

السلطة تفرض طوقا أمنيا غير مسبوق على العاصمة

السلطة تفرض طوقا أمنيا غير مسبوق على العاصمة

شهدت الجزائر العاصمة، اليوم الجمعة، طوقا أمنيا غير مسبوق، لمنع تنظيم مسيرة الجمعة 118 من الحراك الشعبي.

وانتشرت عناصر الأمن بكثافة في مختلف شوارع العاصمة منذ صباح اليوم، لمنع أي تجمع للمواطنين.

ووصف ناشطون الانتشار الكثيف لعناصر الشرطة بـ”الحصار” الأول من نوعه الذي تشهده العاصمة منذ انطلاق مسيرات الحراك الشعبي في فبراير 2019.

وقال الإعلامي مروان لوناس: “الجمعة 118 العاصمة مغلقة المداخل ومحاصرة من الداخل.. ما حصل فوق الخيال والتصور”.

ودون الكاتب والصحافي المتخصص في الشأن السياسي محمد ايوانوغان: “حاصرت السلطة الحراك في المدن التي كان فيها عدد المتظاهرين أقل، ثم ركزت على وهران والآن على العاصمة ومستقبلا تيزي وزو وبجاية”.

وتابع: “المشكلة كم كلفت هذه العملية وكم ستكلف الخزينة العمومية وإلى متى ستبقى العاصمة محاصرة لكي تطمئن السلطة أن الشعب اقتنع بورقة طريقها ولن يعود إلى الشارع..”.

وكتب الناشط سمير بن العربي: “الجمعة 118.. إصرار النظام عبر الآلة الأمنية على منع أي حركة سلمية للمواطنين قبل وبعد صلاة الجمعة في كل ولايات الوطن باستثناء بجاية وتيزي وزو.. هل يعتقد النظام أنه هكذا سيقضي على الحراك ويوقف إرادة الشعب في التغيير؟”.

وفي 09 ماي الجاري، أصدرت وزارة الداخلية بيانا دعت فيه إلى ضرورة الحصول على تصريح لتنظيم المسيرات الأسبوعية، يتضمن أسماء المسؤولين عن المسيرة، وساعة بدايتها وانتهائها ومسارها والشعارات المرفوعة.

وذكرت أن عدم الالتزام بهذه الإجراءات يترتب عنه مخالفة القانون والدستور، وينفي صفة الشرعية عن المسيرة، ويوجب التعامل معها على هذا الأساس.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.