الرئيسية » الأخبار » السلطة ملتزمة بإيجاد حلول نهائية لمناطق الظل

السلطة ملتزمة بإيجاد حلول نهائية لمناطق الظل

قفزة نوعية بمناطق الظل

أكد مستشار رئيس الجمهوريّة المكلف بمناطق الظل، إبراهيم مرّاد، عزم السلطات العمومية على إيجاد حلول جذريّة للمشاكل التنموية التي تواجه سكان مناطق الظل.

ووعد برفع انشغالات ومطالب سكان مناطق الظل إلى رئاسة الجمهوريّة، مؤكدا أن الملف يحظى بمتابعة شخصيّة من رئيس الجمهوريّة عبد المجيد تبون.

وخلال زيارته لولاية تبسة شدد إبراهيم مرّاد على ضرورة الاستجابة السريعة لمطالب سكان عدة المناطق، مطالبا بالشروع في تنفيذ حلول استعجالية للتكفل بانشغالاتهم خاصة في مجالات ” فكّ العزلة  والرّبط بشبكات الكهرباء والغاز والتّدعيم بمياه الشرب وتوفير الخدمة الصحية بهدف تحسين أوضاعهم المعيشيّة وتثبيتهم بمناطقهم”.

كما اقترح مستشار الرئيس توفير خزنات لتحسين خدمة التزوّد بمياه الشرب، في انتظار عمليات حفر الآبار، وطالب بربط السكنات غير المشمولة بشبكة الكهرباء الريفية بالطاقة الشمسيّة، في انتظار تسجيل عمليات جديدة لربطها بشبكتي الكهرباء فور توفر الأغلفة الماليّة المطلوبة.

وكانت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية قد أحصت نحو 15 ألف منطقة ظل عبر مختلف مناطق ولايات الجمهوريّة، منها  452 منطقة ظل بولاية تبسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.