الرئيسية » الأخبار » الشرطة القضائية تكشف حقيقة ما حصل بين جمال ومجموعة من الشباب قبل قتله

الشرطة القضائية تكشف حقيقة ما حصل بين جمال ومجموعة من الشباب قبل قتله

بالفيديو.. الجنات المتورطون في اغتيال جمال يدلون باعترافات صادمة ومؤثرة بأعصاب باردة

كشف مدير الشرطة القضائية محمد شاقور أنّ الشاب المغتال جمال بن سماعيل تقرّب من دورية الأمن المتواجدة بالمكان، بعد اكتشافه أنه محل شبهة من طرف مجموعة من الشباب.

وقررت دورية الأمن نقل جمال بن اسماعيل نحو مقر أمن المنطقة لحمايته من الأشخاص الذي يتعقبونه، غير أنهم حوصروا من طرف حشد غاضب من المواطنين، وفق ما قاله مدير الشرطة القضائية خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمدرسة الشرطة علي تونسي (شاطوناف سابقا).

وكان الضحية جمال بن سماعيل متواجدا بالمنطقة رفقة شخصين آخرين على متن مركبة سياحية، حسب المصادر ذاتها.

ولم يستعمل رجال الأمن للطلقات النارية التحذيرية، استجابة لقرار السلطات العليا، والتي تدرك أنّ جهات معادية للجزائر تسعى لتأزيم الوضع وتفجيره، يضيف المتحدث ذاته

يذكر أنّ الشرطة القضائية أعلنت إلقاء القبض على 36 شخصا من المشتبه فيهم في عملية قتل الشاب جمال بن اسماعيل على مستوى بلدية الأربعاء ناث إيراثن بولاية تيزي وزو.

ومن بين الموقوفين 3 نساء منهم المرأة التي كانت تحرض على ذبح الضحية بعد حرقه، وكذا  الشخص الذي قام بطعن الضحية وكان يرتدي قميصا أسودا.

وكان الضحية قد تعرض لجريمة اغتيال بشعة تصنف من بين الجرائم الفردية الأبشع حسب مختصين قانونيين.

للإشارة، فقد اطلعت المديرية العامة للأمن الوطني الرأي العام بحيثيات القضية في ندوة صحفية نظمتها بالمدرسة العليا للشرطة العقيد علي تونسي بشاطوناف بالجزائر العاصمة.

عدد التعليقات: 1

  1. لمادا لم يقم رجال الشرطة بأخد هاتف المغدور بنا أنه لجأ أليهم وأطلعهم على ماجرى؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.