الرئيسية » الأخبار » الشيخ شمس الدين: العلاج في مستشفى مصطفى باشا أفضل من أمريكا

الشيخ شمس الدين: العلاج في مستشفى مصطفى باشا أفضل من أمريكا

الشيخ شمس الدين: العلاج في مستشفى مصطفى باشا أفضل من أمريكا

قال الشيخ شمس الدين بوروبي إنه تلقى بعض العروض من أجل العلاج في أمريكا من وباء كورونا إلا أنه رفض وفضل العلاج في مستشفى مصطفى باشا بالعاصمة.

وصرح الشيخ شمس الدين في أول ظهور تلفزيوني له منذ إصابته بكورونا: “تجربتي مع كورونا دامت حوالي شهر لكني عانيت لمدة عشرة أيام عندما وصل المرض إلى ذروته”.

وأضاف في تصريح لتلفزيون الشروق: “كنت أرى رجلاي في القبر عندما أنام، شعرت بأنها النهاية وأحسست أني سأموت وكنت أدرك أني أواجه وباء قاتلا، وعلى الشعب أن يكف عن الاستهتار ويدرك خطورة هذا الوباء”.

وتابع الشيخ شمس الدين الجزائري: “بعض المحسنين من أمريكا وأوروبا اتصلوا بي من أجل العلاج في أمريكا أو أوروبا”.

واستطرد الداعية الجزائري: “لكني فضلت العلاج في الجزائر وقلت لهم إن مستشفى مصطفى باشا أفضل”.

يذكر أن الشيخ شمس الدين تعرض إلى وعكة صحية ألزمته الفراش لأيام عدة في المستشفى.

وكانت مصادر عدة ذكرت أن الشيخ شمس الدين الجزائري نقل إلى المستشفى بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وطمأن الشيخ شمس الدين بشأن حالته الصحية، قائلا: “الحمد لله اليوم شفيت من الوباء، لكن ما زلت أعاني من آثاره”.

 

عدد التعليقات: (2)

  1. Mokhabarat jazayriya hiya man salatat 3alyhi corona hata cha3b jazayri yakhaf w yonhi hirak li ana jazayriyin yakolak had mard raho basah machi hkaya hata yatimo al kada 3la hirak

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.