الرئيسية » رياضة » الصحافي فريد معطاوي يُحذر بلماضي مجددا

الصحافي فريد معطاوي يُحذر بلماضي مجددا

الصحافي فريد معطاوي يُحذر بلماضي مجددا

حذّر الصحافي فريد معطاوي مرة أخرى، الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، مما “يُحاك” من مؤامرات ضد كتيبة “الخضر” في أروقة الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، خاصة من الجانب التحكيمي.

وعاد الصحافي فريد معطاوي، خلال تصريحاته في برنامج رياضي على قناة البديل، للأداء “السيئ” للحكم المصري محمد معروف، في ودية المنتخب الوطني الجزائري، ومضيفه المنتخب التونسي، خاصة في شوطها الثاني.

وقال معطاوي إنه على بلماضي تحضير نفسه وطاقمه الفني وكامل لاعبيه جيدا، لمثل ما حدث في مباراة تونس الودية، من أداء سيء للتحكيم وقرارات جائرة تصدر من مثل هؤلاء الحكام، من أجل رفع التحدي في قادم المباريات.

وأكد الصحافي الجزائري أن الأمور ستكون جد صعبة على جمال بلماضي وأشباله، وسيعانون كثيرا من تبعات الكولسة التحكيمية، التي لا يختلف عليها اثنان، في قضية تفشيها بشكل “رهيب” داخل أروقة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وغاص فريد معطاوي بالأرقام والإحصائيات، في حيثيات تصنيف الاتحادية الدولية لكرة القدم، الشهري للمنتخبات الوطنية، بقوله إن الأمر مُعقد جدا لكي يرتقي المنتخب الوطني الجزائري في تصنيف الـ”فيفا” مستقبلا.

وأرجع معطاوي التعقيد الكبير في التصنيف ذاته، إلى “تحكم” شركة عالمية للمشروبات الغازية، في الترتيب العالمي للمنتخبات الوطنية لكرة القدم.

وبما أن شركة “كوكا كولا” هي أحد رعاة الاتحادية الدولية لكرة القدم، وعلامتها التجارية تكون ملازمة دائما للترتيب الشهري في الموقع الرسمي لهيئة “فيفا”، فإنه من الصعب على بلماضي وأشباله التقدم إلى مصاف المنتخبات العالمية، حسب المتحدث ذاته.

ونظرا لعمليات رياضية عدة مُعقدة جدا، معتمدة من قبل الـ”فيفا”، إضافة إلى رعاية شركة “كوكا كولا”، ضم الصحافي معطاوي صوته إلى صوت بلماضي، الذي قال إنه يجب أن تكون مهندس طيران لتفهم المعايير الحقيقية لتصنيف الـ”فيفا” الشهري.

وكان الصحافي فريد معطاوي، قد كتب مقالا في جريدة الخبر، تطرق فيه لجوانب خفية مُتعلقة بالتصنيف ذاته، مُوجها رسالة مُشفرة للناخب الوطني وللجماهير الجزائرية، معنونا مقاله  بعبارة : “على بلماضي أن يُدرك من أين تُفتح قنينة كوكا كولا”.

وبين سندان “الفضائح التحكيمية” في القارة السمراء، ومطرقة المعايير المُبهمة لتصنيف “فيفا” الشهري، من المحتمل جدا أن تكون تصفيات “مونديال” قطر، محطة محفوفة بالمخاطر لبلماضي وأشباله.

وبالنظر إلى ما سلف ذكره، فإن “الخضر” قد يخرجون من عنق الزجاجة، إن لم يُحبس طموحهم في بلوغ كأس العالم داخلها، في حال لم تُحرك الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، ضغطها المشروع لحماية مصالح المنتخب الجزائري، نحو الهيئات الكروية القارية والدولية.

عدد التعليقات: (3)

  1. بوقرة. عمار الجزائر العاصمة.

    الجزائر منذ الأزل ترى بالعين العوراء لماذا .بكل بساطة لأنها تحترم الكل وتعطيهم أكثر مما يستحقون.وهذا يعتبرونه ضعفا وجبنا خوفا و…….نعتبره نحن كرما وأخوة ولا أدري ماذا أيضا.والمفروض العين بالعين فلماذا لا نعاملهم بالمثل .ثانيا فالجزائر هي أكبر ممول للكاف ،وهي أكبر خاسر .فالإفريقيون عربا كانوا أو أعجما يظهرون لنا عداوتهم وكرههم علانية وفي جميع مجالات الحياة.أمانحن فنتودد إليهم أكثر فأكثر أنا شخصيا أرى ذلك تطفلا وانعدام الشخصية.المفروض اشرب الحب تنحب .فما دمنا راضين بالمسكنة فلن يرحمونا أبدا .ومن حقهم أن يفعلوا فينا كل العجب.علينا بنفض الغبار وإعطاء قيمة لنا .يقول المثل قيم نفسك يقيمك الغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.