span>الصحة والتعليم العالي تتفقان على بعث مشروع هام علي ياحي

الصحة والتعليم العالي تتفقان على بعث مشروع هام

بات استغلال التكنولوجيات الحديثة للاتصال في تطوير البحث العلمي في العلوم الطبية، هدفا تسعى الجزائر لبلوغه عبر توقيع وزارتي الصحة، والتعليم العالي والبحث العلمي، اتفاقية تعاون لبعث هذا المشروع الطموح لفائدة الطلبة والباحثين.

وقال وزير الصحة، عبد الحق سايحي، في كلمة ألقاها بھذه المناسبة، وفق ما جاء في بيان للوزارة، أن هذه المبادرة من شأنها فتح المجال أمام طلبة الطب وشبه الطبي، للاطلاع على مختلف التطورات التكنولوجية الحاصلة في هذا المجال، وذلك بالاعتماد على تقنيات التحاضر المرئي إلى جانب خلق فضاء من التبادل بين الطلبة والأساتذة.

وأبرز الوزير أن تحديث المعلومة والاستفادة من الابتكارات الحديثة باستخدام التكنولوجيا في التكوين المتواصل وعن بعد، أصبح ضرورة ملحة وجب التأقلم معها واستدراك النقائص المسجلة بخصوصها.

وستسمح ھذه الاتفاقية بصقل التجربة الجزائرية في مجال التكوين من خلال الاعتماد على التكوين المتواصل كآلية حديثة، أضاف سايحي، الذي كشف أن دائرته الوزارية قامت خلال 2023 بضمان نحو 44 ألف عملية تكوین متواصل، استعملت فیه كل التقنيات الحديثة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الاتفاقية المبرمة بالتعاون مع مؤسسة إلياس زرهوني الخيرية، والهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث العلمي، تؤسس لإرساء مشروع “أحسن” للتعليم الإلكتروني في العلوم الصحية، المتعلق بالشبكة الجزائرية للتعليم الإلكتروني في ذات التخصص.

شاركنا رأيك