الرئيسية » الأخبار » الصحراء الغربية تستهدف قوات المغرب وتخلف ضحايا

الصحراء الغربية تستهدف قوات المغرب وتخلف ضحايا

الصحراء الغربية تستهدف المغرب وتخلف ضحايا

استهدفت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي، اليوم الأحد، مواقع تابعة لقوات المغرب في عدة مناطق بقطاع المحبس، حسب ما كشفه البلاغ العسكري 312 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني الصحراوية.

وخلّفت هجمات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ضد مواقع تخدق جنود الاحتلال على طول جدار “الذل والعار” متواصلة، خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، يضيف البيان ذاته.

ونقلت وكالة الأنباء الصحراوية عن بيان وزارة الدفاع، أن مفارز متقدمة من الجيش الصحراوي شددت قصفها اليوم على مواقع تمركز وتخندق جنود الاحتلال بمناطق أميطير لمخينزة وسبخة تنوشاد وأكرارة الفرسيك بقطاع المحبس.

جاء ذلك أياما بعد كشف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتريش وجود ثغرات كبيرة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية، لتعذر وصول مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى إقليم الصحراء المحتلة.

وأكد المتحدث ذاته، أن هناك قيود تُفرض على المدافعين على حقوق الإنسان والباحثين والمحامين والمنظمات غير الحكومية.

وتلقت مفوضية الأمم المتحدة، بلاغات حول تعرض صحفيين ومحامين ومدافعين عن حقوق الإنسان للمضايقات والاعتقال التعسفي، وإصدار الأحكام ضدهم، حسبما أفاد به المتحدث ذاته.

وتلقت الجهة ذاتها، بلاغات عدة عن التعرض للتعذيب وسوء المعاملة والإهمال الطبي في السجون المغربية.

من جهته، قال منسق اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان في أوروبا، الحسان علي أميليد، في وقت سابق، إن وضعية حقوق الإنسان في المدن الصحراوية كارثية ومتدهورة ما ينذر بمأساة حقيقية.

وكان وزير الشؤون الخارجية الجزائرية، رمطان لعمامرة، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، إلى الإسراع في تعيين مبعوث أممي إلى الصحراء الغربية وإطلاق عملية سياسية ذات مصداقية بين طرفي النزاع، للوصول إلى حل سياسي عادل ودائم يضمن حق الشعب الصحراوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.