الرئيسية » الأخبار » الصيادلة يعلنون ندرة 200 دواء

الصيادلة يعلنون ندرة 200 دواء

الصيادلة يعلنون ندرة 200 دواء

ستعلن النقابة الوطنية للصيادلة الخواص، خلال تقريرها الذي سيرفع في أيام المقبلة إلى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عن قائمة مفصلة مكونة من 200 دواء مفقود في السوق الجزائرية، من بينها 25 دواء استعجاليا يخص القلب وبعض مضادات داء السرطان، وأدوية حيوية تخص المصابين بالأمراض المزمنة.

وكشف شفيق راحم، الناطق الرسمي باسم النقابة الوطنية للصيادلة الخواص في تصريح لوسائل الإعلام أن كل المكاتب الولائية في 48 ولاية حددت قائمة نهائية تحمل التسميات الدوائية، التي تسجل نقصا أو ندرة كبيرة في السوق لأسباب هيكلية وأخرى دورية.

وأوضح راحم أن مشكل الأدوية المسجل راجع إلى 4 سنوات رغم تنصيب خلية اليقظة والمتابعة على مستوى وزارة الصحة والمكونة من المنتجين، الموزعين، والنقابة الوطنية للصيادلة، إلا أنه لم يتم التوصل لحل الأزمة إلا بنسب قليلة.

وتعكف النقابة الوطنية للصيادلة الخواص في هذه الفترة على إعداد القائمة التي تتضمن الأدوية غير المتوفرة في السوق الجزائرية أو التي تشهد ضغطا كبيرا بسبب كثرة الطلب عليها.

وحسب التقرير النقابة، فإن أكثر الأدوية نقصا في السوق تتمثل في أدوية الاستعجالات وتلك الموجهة لعلاج الأمراض المزمنة، وتشمل أدوية القلب وارتفاع الضغط الدموي، على غرار «ديغوغسين 0.25 ملغ» ومضادات النبض.

كما تتضمن القائمة أدوية الأمراض الصدرية والربو، أدوية السكري على غرار الأنسولين و«غلوكاغون» على شكل حقن إذ أن كل مصاب بالسكري من النوع 1 في حال تعرضه لهبوط حاد وفقدان للوعي، يحتاج لهذا النوع من الأدوية لإسعافه.