الرئيسية » الأخبار » العالم الجزائري حكيم جاب الله: لن نعود لحياتنا الطبيعية قبل 2023

العالم الجزائري حكيم جاب الله: لن نعود لحياتنا الطبيعية قبل 2023

العالم الجزائري حكيم جاب الله: لن نعود لحياتنا الطبيعية قبل 2013

يرى عالم الفيروسات الجزائري حكيم جاب الله، أن البشر لن يعودوا لحياتهم الطبيعية قبل 2023، بعد ظهور لقاح فيروس كورونا.

وأوضح جاب الله، في حوار مع موقع “الجزيرة نت”، أنّ أخذ اللقاح لا يعني عدم الإصابة مجددا بالفيروس، قائلا: “الأشخاص الملقحين يمكن أن يصابوا بسهولة مجددا، وينقلوا الفيروس إلى الآخرين، لأن اللقاحات الحالية لا تحمي من الاستعمار الفيروسي للفم وتجويف الأنف.”

وأبدى المدير السابق لمعهد باستور بكوريا الجنوبية، تفاؤلا بخصوص الوضعية الوبائية في العالم لظهور عدد كبير من اللقاحات التي تعتمد على العديد من التقنيات، معتبرا أن لقاح فايزر، سيمكن معرفته على وجه اليقين وكل ما يتعلق حول سلامته وفعاليته في الأشهر القليلة المقبلة.

ونبّه البروفيسور الجزائري جاب الله لضرورة الانتباه إلى الفترة الزمنية بين تطعيم الإنفلونزا الموسمية وتطعيم كورونا والمباعدة بينهما، حتى لا يشعر الشخص بالمرض الشديد، ومن ثم، على حد قوله، من المهم سؤال الشخص عن موعد تلقيه للقاح الإنفلونزا قبل إعطائه لقاح كورونا.

وفي سؤال حول التخلي عن إجراءات الوقاية بعد أخذ لقاح كورونا، يقول العالم الجزائري أن الأمر قد يستغرق ما لا يقل عن 12 شهرا بعد تطعيم عدد كبير من الأشخاص أي أكثر من 40% من السكان، للبدء في رؤية آثار إيجابية.

ويضيف البروفيسور جاب الله: “في غضون ذلك، يجب أن نستمر في احترام بروتوكولات النظافة الحالية، ولا سيما ارتداء الأقنعة، إذ لا يزال من الممكن أن يصاب الأشخاص حتى بعد التطعيم ويمكنهم بسهولة نشر الفيروس وإصابة الآخرين.”

واعتبر خبير الفيروسات الجزائري أن لقاح “سبوتنيك” يمثل فرصة اقتصادية وسياسية لروسيا لدخول ساحة اللقاح باستخدام اللقاح حيث يمكنهم اقتصاديا كسب العملات الأجنبية عند بيعه، وسياسيا سيؤثر اللقاح على العديد من الصفقات التي أبرمتها روسيا مع العديد من شركائها.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.