الرئيسية » الأخبار » العثور على جثة راكبة الأمواج بختة رمضاني بإسبانيا

العثور على جثة راكبة الأمواج بختة رمضاني بإسبانيا

العثور على جثة راكبة الأمواج بختة رمضاني بإسبانيا

أعلن خفر السواحل الاسباني، العثور على جثة راكبة الأمواج بختة رمضاني المختفية منذ شهر مارس الماضي.

وأكد جريدة “البيريوديكو” الاسبانية، اليوم الجمعة، أنه تم التعرف على جثة راكبة الأمواج الجزائرية بختة رمضاني عن طريق إجراء فحص الحمض النووي.

وكشف المصدر ذاته أنه تم العثور على جثة رمضاني من طرف حرس السواحل الاسباني شهر جوان الماضي.

وتم بعد ذلك إجراء فحص الحمض النووي، الذي أكد أن الجثة تعود لراكبة الأمواج الجزائرية.

تجدر الإشارة إلى أخبارا راجت شهر مارس الماضي، أكدت العثور على جثة يرجع أنها تعود لرمضاني إلا أن المصالح المختصة بالإضافة إلى عائلة الراحلة نفت ذلك.

وأوضحت مديرية الحماية المدنية لولاية جيجل، أن الجثة التي عُثر عليها على بعد 6 كلم في عرض البحر كانت في حالة جد متقدمة من التعفن، ومجهولة الهوية، ووجدت فرق الحماية صعوبة في تحديد جنسها.

وتأكدت المصالح المعنية بعد نقلها إلى مصلحة الجثث، من أن الجثة تعود إلى أنثى، ويتراوح عمرها بين 20 إلى 30 سنة.

وغابت بختة رمضاني عن الأنظار شهر مارس المنقضي بعد أن فقدت في عرض البحر وهي تمارس هوايتها.

وكانت الراحلة تعيش في منطقة شنوة بولاية تيبازة، أين تمارس رياضتها ويرجح أنها غرقت هناك.

وتعلمت بختة رمضاني رياضة ركوب الأمواج بين فرنسا وجرز الرأس الأخضر، حيث شاركت في عدة مسابقات.

وتبلغ من العمر 68 سنة، وهي متزوجة وأم لـ 3 أبناء، وخالة اللاعب الدولي الفرنسي نبيل فقير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.