الرئيسية » الأخبار » “العدالة والتنمية” المغربي يدعو لاجتماع برلماني لمناقشة تطورات الحدود مع الجزائر

“العدالة والتنمية” المغربي يدعو لاجتماع برلماني لمناقشة تطورات الحدود مع الجزائر

"العدالة والتنمية" المغربي يدعو لاجتماع برلماني لمناقشة تطورات الحدود مع الجزائر

دعت الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية قائد الائتلاف الحكومي بالمغرب، لعقد اجتماع برلماني لمناقشة آخر التطورات بالحدود مع الجزائر.

جاء ذلك بحسب رسالة للكتلة النيابية للحزب، بمجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان المغربي)، نقلتها وكالة الأناضول، للمطالبة باجتماع للجنة الخارجية والدفاع الوطني، بحضور وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة.

وذكر البيان: “يجب أن نقف على الوقائع المرتبطة، بالتطورات التي تعرفها منطقة (العرجة) بإقليم فگيگ شرق البلاد، وذلك بعد مطالبة السلطات الجزائرية للفلاحين المغاربة بمغادرة هذه المنطقة”.

وأضاف: “الفلاحون المغاربة بالمنطقة الحدودية الشرقية، تعرضوا لاستفزازات من طرف السلطات الجزائرية”.

ويأتي تحرك “العدالة والتنمية” بعد أيام من إبداء سعد الدين العثماني، رئيس الوزراء المغربي، قلقه من التطورات الأخيرة في إقليم فيكيك (شرق)، ومنع بعض الفلاحين المغاربة من ولوج أراضيهم الفلاحية التي يستغلونها شمال واد العرجة.

وقال العثماني إن “هذا عمل غير مقبول ومدان، ولدينا الثقة في أن السلطات المغربية المعنية، ستعمل بحزم وحكمة على إيجاد حل ناجع”.

وفي 17 مارس، أعلنت الجزائر غلق المنافد التي كانت تستعملها عصابات الجريمة المنظمة لتهريب المخدرات على مستوى واحة لعروضة التابعة لدائرة بني ونيف بولاية بشار.

وجاء هذا الإغلاق في إطار “المستجدات الإقليمية وتعزيزا لجهود الدولة الجزائرية في تأمين شريطها الحدودي وبعد الإخلال بكيفية استغلال بعض الأراضي الجزائرية من قبل مواطنين مغاربة في واحة لعروضة”.

ومنحت الجزائر مهلة للفلاحين والمزارعين المغاربة المستغلين للأراضي الجزائرية الواقعة بهذه المنطقة لإخلاء الأراضي الجزائرية في الآجال المتفق عليها.

1 أفكار بشأن ““العدالة والتنمية” المغربي يدعو لاجتماع برلماني لمناقشة تطورات الحدود مع الجزائر”

  1. Avatar
    نورالدين الجزائري

    اريد ان افهم منطق العثماني اين الاستفزاز اللهم الجزائر استرجعت اراضيها
    وخروج الفلاحين شرعي و طبيعي
    كفى للمخزن من التمهبيل
    على السلطات الجزائر غلق فم هذا المعتوه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.