span>العدل والإحسان المغربية تدين استقبال غانتس مراد بوقرة

العدل والإحسان المغربية تدين استقبال غانتس

أدانت جماعة العدل والإحسان استقبال وزير الحرب الصهيوني بنيامين بني غانتس على أرض المغرب.

وقالت الجماعة إن مسلسل التطبيع المذل مستمر مع الكيان الغاصب لأرض فلسطين.

كما نددت بمنع السلطات المغربية لوقفة احتجاجية ضد الزيارة بالقوة والعنف.

وجاء في منشور للجماعة على صفحتها بموقع فيسبوك: “تعرّضت الوقفة التي دعت إليها الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع رفضا لزيارة وزير الحرب الصهيوني إلى المغرب؛ للمنع والحصار والتفريق باستعمال القوة أمام البرلمان، وسط مشاركة حقوقيين ومناصرين للقضية الفلسطينية وحضور وسائل الإعلام، وحضور مضاعف من قبل قوات الأمن”.

وأضاف المشور:” تعرض المشاركون في الوقفة للعنف والمطاردات في شوارع الرباط، ومن الذين تعرضوا للقمع والدفع الأستاذ حسن بناجح الذي قال أثناء منعه وحصاره إن هذه الوقفة هي لتجديد التعبير عن رفضنا لدخول مجرمي الحرب إلى المغرب، مؤكدا أن هذه الزيارة مرفوضة شعبيا، وهذه الوقفة نعلن من خلالها أن الشعب المغربي يرفض التطبيع بكل أشكاله مع الكيان الصهيوني، وأن هذه الأشكال الآن لا تخص الشعب بل هي خاصة بالنظام المغربي ونحن نرفض حتى أن تطأ أرجل المجرمين أرض المغرب، وهذا عيب وعار”.

شاركنا رأيك

  • نورالدين الجزائري

    الخميس, نوفمبر 2021 05:36

    استعراض فقط وانما هو توزيع أدوار لانه في الخاتمة المعارض و الموالي ينهي كلامه بعاش الملك
    والملك هو من طبع