الرئيسية » الأخبار » العلاقة بين لقاحي الإنفلونزا الموسمية وكورونا.. طبيب مختص يجيب

العلاقة بين لقاحي الإنفلونزا الموسمية وكورونا.. طبيب مختص يجيب

العلاقة بين لقاحي الإنفلونزا الموسمية وكورونا.. طبيب مختص يجيب

كشف رئيس اتحاد الأطباء الجزائريين لناحية الشرق، الدكتور خالد السعيد، اليوم الجمعة، أن تلقيح الإنفلونزا الموسمية لا يتناقض مع االلقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأوضح السعيد، في تصريح لإذاعة سطيف، أن لقاح كورونا يمنح الجسم مناعة خاصة ضد الفيروس ومناعة عامة من خلال تنشيط وتعزيز الخلايا المناعية.

وأكد المتحدث أن أعراض الانفلونزا الموسمية تشبه كثيرا أعراض كوفيد 19 وفي حالة الشك تكون التحاليل المخبرية هي الفيصل.

وتوقع خالد السعيد لا تشهد البلاد موجة إنفلونزا مرتفعة، وهو الأمر نفسه الذي كان العام الماضي، مرجعا السبب إلى احترام الاجراءات الوقائية.

ولفت إلى أنه من الواجب زيارة الطبيب للتأكد من الإصابة بكورونا من عدمها عند الشعور بالحمى والصداع والسعال وآلام في الحلق.

ودعا المسؤول ذاته الأشخاص الذين تعودوا على أخذ اللقاح المضاد للإنفلونزا الموسمية إلى تلقيح أنفسهم هذا العام أيضا.

وقال إن الجهاز المناعي يُقّوى بالتغذية الصحية والحركات البدنية والنوم الصحي والصوم  والابتعاد عن الضغوطات النفسية والعصبية.

من جهة أخرى، وفي حال كانت هناك موجة جديدة، توقع الدكتور السعيد أن تكون خفيفة نظرا لوعي المواطنين بأهمية التلقيح والاجراءات الوقائية.

ويرى رئيس اتحاد الأطباء الجزائريين لناحية الشرق أن نسبة 50 بالمائة من الملقحين جيدة وايجابية، مشيرا إلى أنه ينتظر وصولها حدود 80 بالمائة.

وفيما يتعلق بمسألة تلقيح الأطفال ضد كورونا، أبرز أنه من الأفضل تلقيح الكبار البالغين لأنهم الأكثر عرضة للمرض.

وبخصوص إمكانية تعزيز المناعة بجرعة ثالثة، قال السعيد إنه يجب الوصول إلى نسبة متقدمة جدا من التلقيح.

ويعتقد الدكتور السعيد أن سلالة “مو” لن تشكل خطورة كبيرة ولن تكون أكثر شراسة إذا بقي المواطن على درجة عالية من الوعي والتزم بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية والتلقيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.