الرئيسية » رياضة » بسبب أصوله الجزائرية.. العنصرية تطال دراجا في فرنسا

بسبب أصوله الجزائرية.. العنصرية تطال دراجا في فرنسا

العنصرية تطال دراجا في فرنسا بسبب أصوله الجزائرية

عبّر الدراج ناصر بوهاني، عن امتعاضه من العبارات العنصرية التي طالته في فرنسا لمدة أسبوع كامل بسبب أصوله الجزائرية.

وكتب بوهاني عبر حسابه بموقع “إنستغرام“: “مرحبا بكل من تهكم عليّ عبر رسائل شخصية أو بكتابة عبارات على المواقع، ويطلبون مني العودة لإفريقيا، ويصفونني بالمجرم، ويجرحون مشاعري بسب أصولي المغاربية”.

وأضاف مخاطبا منتقديه: “اعلموا أني ولدت بفرنسا وسأرفع دعوى ضدكم بسبب ما تقولونه عني”.

وتعود قصة بوهاني إلى اشتباك وقع بينه وبين الدراج البريطاني جايك ستيوارت في سباق الدراجات الهوائية “شوليه باي دي لوار” الذي جرى يوم الأحد 28 مارس الماضي.

ووجهت لصاحب الأصول الجزائرية، ناصر بوهاني، اتهامات بمحاولة الاعتداء على الدراج البريطاني.

وأثارت الحادثة ضجة واسعة في فرنسا، بحيث هاجم عدد من رواد منصات التواصل الاجتماعي الدراج ووجهوا له عبارات عنصرية.

وفي تصريح لصحيفة ليكيب الفرنسية، رد ناصر بوهاني: “لطالما تعرضت لوقائع عنصرية مشابهة منذ مدة طويلة، لكن هذه القطرة التي أفاضت الكأس، لقد تلقيت مئات الرسائل منذ ثمانية أيام حتى الآن”.

وتابع: “لقد أصبحت هذه التصرفات تضايقني، لذلك سئمت.. العبارات العنصرية لا تتوقف، لقد أمضيت 25 عامًا في ركوب الدراجات ومنذ أن كنت صغيرًا، وأنا أعاني من هذه السلوكيات”.

واستطرد بوهاني: “منذ أسبوع هاتفي لم يتوقف عن استقبال رسائل عنصرية ومسيئة، وقد قررت إغلاق حسابي بموقع فيسبوك حتى لا أقرأ التعليقات من هذا النوع”.

وأكد الدراج أنه قدم شكوى للشرطة الفرنسية ضد الأشخاص الذين وجهوا له “إهانات عنصرية خطيرة”.

وناشد ناصر بوهاني العدالة الفرنسية لإنصافه وتحريره من “هذا العبء الذي تحمله طيلة 25 عاما”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.