span>العنصرية في فرنسا تقرب هشام بوداوي من “البريمرليغ” عبد الخالق مهاجي

العنصرية في فرنسا تقرب هشام بوداوي من “البريمرليغ”

يخطط اللاعب الدولي الجزائري هشام بوداوي، للرحيل عن صفوف ناديه الفرنسي نيس، في سوق انتقالات اللاعبين الصيفية المقبلة.

ويُصر هشام بوداوي على الرحيل عن نادي نيس، بسبب العنصرية السائدة في ملاعب كرة القدم الفرنسية، بحسب ما كشفه موقع “FOOT SUR7 MERCATO”.

ويأتي الحرص على صوم شهر رمضان المبارك، في صدارة الأسباب التي دفعت بوداوي للرغبة في الرحيل عن نيس، خاصة في ظل مطالبته من قبل إدارة النادي، بالإفطار في كل مرة خلال المباريات.

ويرى “محارب الصحراء” أن قضية العنصرية، التي تعرض لها زميله السابق وصديقه المقرب يوسف عطال مع إدارة النادي، بسبب تضامنه مع فلسطين، درس حقيقي يدفعه لإنهاء مسيرته مع الفريق الفرنسي.

ومن المرجح أن يلعب متوسط الميدان الجزائري، في منافسة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الموسم المقبل، بحسب ما أكده الموقع السابق.

ويملك لاعب نادي نيس، عرضين من فريقي برايتون هوف ألبيون وأستون فيلا، الناشطين في منافسة الدوري الإنجليزي الممتاز، وفق تقرير موقع “FOOT SUR7 MERCATO”.

وتستعد إدارة الفريقين لمباشرة مفاوضاتها قريبا مع نجم منتخب الجزائر، وقد تظفر إحداهما بخدمات اللاعب في “الميركاتو” الصيفي المقبل، على حد ما ورد في المصدر نفسه.

ولعب هشام بوداوي 29 مواجهة بقميص ناديه نيس، في منافسة الدوري الفرنسي لكرة القدم، موسم 2024/2023، سجل خلالها هدفين.

ويرتبط صاحب الـ24 عاما مع كتيبة “النسور” الفرنسية، بعقد يمتد إلى غاية 30 جوان 2027، وتبلغ قيمته السوقية 09 ملايين “يورو”، وفق آخر تحديث لموقع “ترانسفرماركت” المتخصص.

شاركنا رأيك