الرئيسية » الأخبار » العنصرية والتحريض على القتل يجرّان نعيمة صالحي للتحقيق

العنصرية والتحريض على القتل يجرّان نعيمة صالحي للتحقيق

استدعى الدرك الوطني رئيسة حزب العدل والبيان نعيمة صالحي على خلفية شكوى تتهمها بالعنصرية والكراهية والتحريض على القتل في حق الأمازيغ.

وكشف المحاميان سفيان دكالي وقادر هوالي بالإضافة للناشط السياسي سليم شايت، أنّ هذه الأخيرة تم استدعاؤها للاستماع إليها في الشكوى التي رفعوها ضدها منذ حوالي سنة.

وكشف أصحاب الشكوى أنّ درك الشراقة استدعى نعيمة صالحي واستمع إليها هذا الأسبوع، معتبرين أنّ الاستدعاء مؤشر لوضع حدّ لتصرفاتها ومحاسبتها أمام العدالة.

وقال أحد المحامين أنّ الكرة الآن في ملعب وزير العدل الذي يتعين عليه بدء إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن نعيمة صالحي ومحاسبتها لأن القانون واضح ويجرّم خطاب الكراهية والعنصرية.

ويرى المدّعون أنّ رئيسة حزب العدل والبيان كانت مدعومة من طرف النظام السابق الذي أهداها مقعدا برلمانيا عن ولاية بومرداس التي لا تنتمي إليها أصلا.

للإشارة لوحظ مرة مؤخرا أن نعيمة صالحي خرجت بتصريحات غريبة تقول فيها إنها أصيبت بالسحر خلال الـ 3 سنوات الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.