الرئيسية » الأخبار » الغنوشي يدعو لفتح الحدود مع الجزائر وليبيا ويقصي المغرب

الغنوشي يدعو لفتح الحدود مع الجزائر وليبيا ويقصي المغرب

الغنوشي يدعو لفتح الحدود مع الجزائر وليبيا ويقصي المغرب

دعا رئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي، إلى فتح الحدود بين بلاده وليبيا والجزائر، وتوحيد العملة بين الدول الثلاث.

وقال الغنوشي في تصريحات لإذاعة ديوان أف أم المحلية، أن مستقبل هذه البلدان واحد، و يجب أن يكون ذلك المثلث منطلقا لإنعاش حلم اتحاد المغرب العربي.

ويرى رئيس حركة النهضة، أن اتحاد المغرب العربي سيساعد على حل المشكلات التي تعيشها تونس في إطار إقليمي.

واستشهد المتحدث في كلامه بانطلاق الاتحاد الأوروبي عن طريق العلاقة بين ألمانيا وفرنسا، على حد تعبيره.

وقال راشد الغنوشي إن علاقته مع القيادة الجزائرية والرئيس عبد المجيد تبون جيدة.

ولم يتحدث رئيس حزب الأغلبية في البرلمان التونسي في حديثه إلى المغرب مما أثار تساؤلات عن أسباب هذا الإقصاء.

وفي أول رد فعل عن ذلك، اعتبر عبد العزيز أفتاتي عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في تصريح لصحيفة “اليوم 24” المغربية أن كلام الغنوشي غير موفق، وجاء تحت الضغط.

وأضاف أفتاتي أن الغنوشي كان “يتكلم تحت ضغط بعض المشاكل، التي تعانيها بعض الأقطار المغاربية، التي تمر بظروف صعبة، وهي معروفة” حسبه، حيث يرى متابعون أن أفتاتي يقصد الجزائر في كلامه.

وقال أفتاتي: “هذا الكلام يخالف في حدود علمنا قناعات الغنوشي، والتيارات المعتبرة التونسية، وهذا ليس كلامه”.

وشدد المتحدث على أن المغاربيين، واتجاهات الإصلاح في المستقبل، بما فيها الاتجاهات الإسلامية، ليس في مصلحتها الدعوة إلى تكتل ثلاثي بدلا من المكونات المغاربية الخمسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.