الرئيسية » رياضة » الـ”فاف” تكشف موقف زطشي من قضية انضمام الصحراء الغربية إلى هيئة الـ”كاف”

الـ”فاف” تكشف موقف زطشي من قضية انضمام الصحراء الغربية إلى هيئة الـ”كاف”

الـ"فاف" تكشف موقف زطشي من قضية انضمام الصحراء الغربية إلى هيئة الـ"كاف"

كشفت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، في بيان على موقعها الرسمي، أن رئيس الـ”فاف” خير الدين زطشي، صوت ضد تعديل اللوائح الخاصة بانضمام بعض البلدان الجدد إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، من بينها دولة الصحراء الغربية.

وأكدت الـ”فاف”، خبر تصويت خير الدين زطشي ضد تعديل اللوائح، خلال الجمعية العامة الـ48 لهيئة الـ”كاف”، المنعقدة صبيحة أول أمس الجمعة بالعاصمة المغربية الرباط، بعد رواج ما وصفتها تكهنات متداولة هنا وهناك، بشأن موقف زطشي من القضية ذاتها.

ورفض رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي، حسب ما جاء في البيان ذاته، التصويت أيضا لصالح تمرير التقرير المالي، المُقدم خلال أشغال الجمعية العامة، التي شهدت فوز المرشّح الوحيد باتريس موتسيبي، برئاسة الاتحادية الإفريقية لكرة القدم.

وتداولت مصادر إعلامية جزائرية عدة، محاولة تمرير نظام المخزن لقانون جديد في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، عن طريق رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، هدفه منع دولة الصحراء الغربية من انتزاع حقها في الانضمام إلى هيئة الـ”كاف” مُستقبلا.

ونص قانون المشروع الجديد، على أنه لا يحق لأي راغب جديد، في الانضمام إلى عضوية الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، ما لم يحصل على الاعتراف من قبل هيئة الأمم المُتحدة، ما يؤهل البلد إلى حيازة العضوية السياسية في الاتحاد الإفريقي.

وسُربّت معلومات مؤخرا، بعد العدوان المغربي على الأراضي الصحراوية المُحتلة، من قبل نظام المخزن المغربي، تقول برسم هيئة الأمم المتحدة خريطة سياسية جديدة للعالم، تضم دولة الصحراء الغربية.

وفي حال ثبوت صحة الأخبار الرائجة، ستكون دولة الصحراء الغربية عضوا في الاتحاد الإفريقي، ما يؤهل اتحادها المحلي لكرة القدم، ليكون عضوا لا محالة في هيئة الـ”كاف”، بما أن الجمعية العمومية صوتت لصالح التعديلات الجديدة.

عدد التعليقات: (3)

  1. لا وجود لكيان اسمه الدولة الصحراوية إلا على الاراضي الجزائرية حاليا فالمنطقة الموجودين عليها منطقة متنازع عليها بين الجزائر والمغرب هده الاراضي اقططعها المستعمر الفرنسي من المغرب حين كان المغرب يكون تهديدا للمستعمر هده المنطقة كانت معبر لتمرير السلاح و المقاومين المغاربة مع الأسف النضام الجزائري يزور التاريخ للشعب الجزائري و الحقيقة ستنشر عندما ينشر المستعمر الوثائق التاريخية للمنطقة و قد وعد بدلك الرئيس مكرون بنشرها في الايام المقبلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.