الرئيسية » رياضة » “الفاف” تكشف تفاصيل جديدة عن قضية قميص الخضر

“الفاف” تكشف تفاصيل جديدة عن قضية قميص الخضر

"الفاف" تكشف تفاصيل جديدة عن قضية قميص الخضر

أكدت عشية اليوم، الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، ومن خلال بيان على موقعها الرسمي، أنها شرعت رفقة شركة” أديداس” بتحضير نموذج قميص المنتخب الوطني الجزائري، تحسبا لأن يكون جاهزا في سنة 2022، والذي من المُنتظر أن يكون مفاجأة سارة، لكل عُشاق المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، حسب المصدر ذاته.

وأوضحت “الفاف” أن الظروف الصعبة المُترتبة عن أزمة جائحة كورونا (كوفيد 19) حالت دون استلامها مُعدات المنتخب الوطني الجديدة، من شركة “أديداس” وأنها أجلت الأمر إلى سبتمبر 2020.

وأضاف الاتحاد الجزائري لكرة القدم في السياق ذاته، أن رئيسه “خير الدين زطشي” والناخب الوطني “جمال بلماضي”، صادقا في ديسمبر الماضي على معدات الخضر، تحسبا لسنة 2020.

وكشفت الاتحاديةُ ذاتها، أنها وقّعت مع الشركة الألمانية للألبسة والمعدات الرياضية “أديداس”، عقدا من خلال مُمثلها S2F في شهر يناير 2019، ويمتد إلى غاية نهاية سنة 2022، قيمته  000 927 1 يورو، إضافة إلى 2000 كرة مقدمة كهبات، ناهيك عن قيمة المكافآت المُرتبطة بتحقيق النتائج الإيجابية والأرباح، من مبيعات أقمصة وألبسة المنتخب الوطني وغيرها.

وحسب البيان ذاته، فإن العقد السالف الذكر، يسري على كل فئات المنتخب الوطني الجزائري، سواء بالنسبة لفئة الرجال أو النساء.

وراجت مُؤخرا أخبار تُفيد أن العقد بين الفاف والشركة الألمانية انتهى، لتأخذ القضية بعدها جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.