الرئيسية » رياضة » “الفاف” تُطلق مشروعا للعثور على خليفة مبولحي

“الفاف” تُطلق مشروعا للعثور على خليفة مبولحي

"الفاف" تُطلق مشروعا للعثور خليفة مبولحي حارس المنتخب الجزائري

أعلنت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف”، أنها بصدد إطلاق مشروع أول مدرسة لحراس المرمى ومدربيهم، للاعتماد عليهم مستقبلا في حراسة مرمى المنتخب الوطني الجزائري.

وكشفت “الفاف” أن المشروع سيُقام على مستوى أكاديميتها الجهوية بولاية سيدي بلعباس، بعد تشاور “مكثف” بين مسؤولي الاتحاد الجزائري لكرة القدم والفنيين المختصين.

وسينطلق المشروع بحوالي عشرة حراس مرمى شباب، من مواليد 2006 و2007، مُقسمين إلى مجموعتين.

وستكون مدرسة حراس المرمى، جزءا من الخطة الوطنية لتطوير كرة القدم الجزائرية، تنفيذا لتوصيات الندوة التي أقيمت حول تطوير كرة القدم الوطنية، المنظمة من قبل الاتحادية ذاتها، يومي 11 و12 ديسمبر 2017.

وسيعرض عامر شفيق المدير الفني للاتحاد الجزائري لكرة القدم، المشروع خلال الاجتماع القادم للمكتب الفيدرالي، من أجل مراجعته ومناقشته قبل الموافقة عليه، حسب البيان الوارد على الموقع الرسمي للهيئة ذاتها صبيحة اليوم السبت.

وباتت كتيبة المنتخب الوطني في أمس الحاجة لتحضير حراس مرمى في المستوى لحراسة عرين “الخضر”، نظرا لتقدم ثلاثي حراسة المرمى مبولحي ودوخة وأوكيدجة في السن وتجاوهم عتبة الثلاثين، وبعد حملة الانتقادات الواسعة التي طالت “الرايس” في المباراة الأخيرة أمام زيمبابوي، في تصفيات “كان” الكاميرون، حسب ما يراه الكثير من الفنيين.

وطلب مؤخرا الناخب الوطني جمال بلماضي في السياق ذاته، من صابر بن سماعين مدرب “ثعالب الصحراء” لفئة أقل من 20 سنة، البحث عن حارس يملك المميزات اللازمة لخلافة الثلاثي المذكور سلفا.

ويبدو أن بن سماعين رسا في اختياره على حارس رديف نادي نيس الفرنسي، صاحب الـ19 عاما تيدي بولهندي، حسب ما كشفه موقع العين الإخبارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.