الرئيسية » رياضة » “الفاف” تُواجه انتقادات لاذعة من قبل الجامعة التونسية لكرة القدم

“الفاف” تُواجه انتقادات لاذعة من قبل الجامعة التونسية لكرة القدم

عبّرت أمسية اليوم السبت، الجامعة التونسية لكرة القدم، من خلال بيان على صفحتها الرسمية في فيسبوك، عن استيائها من هيئة “الفاف”، بسبب قرارات اتخذتها الأخيرة، في حق منتخب “نسور قرطاج”، المشارك في دورة شمال إفريقيا لفئة أقل من 17 سنة، المقامة في الجزائر العاصمة.

وأكدت الجامعة التونسية لكرة القدم، أن استياءها سببه ما وصفته برفض الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف”، تمكين منتخبها لفئة أقل من 17 سنة، من حقه في التدرب على أرضية ملعب 05 جويلية، التي سيواجه عليها نظيره الجزائري.

وأوضح الاتحاد التونسي لكرة القدم، أن نظيره الجزائري لم يبد أي تجاوب، تجاه طلبه المتضمن حق تدرب الكتيبة التونسية على أرضية ملعب 05 جويلية، في الظروف ذاتها التي يتدرب فيها خصمه الجزائري مستضيف الدورة.

وأضافت الاتحادية التونسية لكرة القدم، أن “الفاف” وفرّت لمنتخبها الجزائري أرضية ملعب مركب محمد بوضياف، من أجل التدرب عليها، وهي الأرضية ذاتها التي ستحتضن “الديربي” المغاربي، بين “محاربي الصحراء” و”نسور قرطاج”، مؤكدة أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تُقابل طلباتها بالرفض كل مرة.

وتدرّب المنتخب التونسي مرة واحدة، على ملعب معشوشب طبيعيا، منذ حلوله بالجزائر في الـ15 يناير الحالي، فيما خاض حصصا تدريبية على ملاعب ذات عشب اصطناعي، بداية بمركز سيدي موسى، كما خاض حصصا أخرى على أرضية وصفها البيان ذاته بالرديئة.

وأكدت الاتحادية التونسية لكرة القدم، أنها جددت طلبها لهيئة “الفاف” أكثر من مرة، لكن طلباتها قوبلت بالرفض من نظيرتها الجزائرية، مما أدى إلى عدم تدرب عناصر منتخبها الوطني، على عشب طبيعي ليومين مُتتاليين، واكتفوا بحصة تدريبية في قاعة تابعة لمقر إقامتهم، اليوم السبت لمدة 50 دقيقة، حسب المصدر ذاته.

وسيواجه المنتخب الوطني الجزائري خصمه المنتخب التونسي، أمسية يوم غد الأحد، على أرضية ميدان ملعب 05 جويلية، ضمن الجولة الثانية من بطولة شمال إفريقيا للمنتخبات، في فئة أقل من 17 سنة، المؤهلة لكأس أمم إفريقيا المقبلة.

وفاز “الخضر” على المنتخب الليبي بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين، في المباراة الافتتاحية، كما حقق “نسور قرطاج” الانتصار أيضا على المنتخب ذاته، بنتيجة هدفين مقابل هدف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.