الرئيسية » رياضة » الفاف في مفاوضات متقدمة مع منتخب أوروبي كبير

الفاف في مفاوضات متقدمة مع منتخب أوروبي كبير

الفاف في مفاوضات متقدمة مع منتخب أوربي كبير

كشف الصّحفي الفرنسي بشبكة أورسبورت “مانو لونغون – Manu Longo” في تغريدة له أمس الأربعاء على حسابه الرسمي في التّويتر، أن هناك مفاوضات جارية بين الاتّحادين الجزائري ونظيره البلجيكي، تقضي بإقامة مباراة ودية بين المنتخبين الجزائري والبلجيكي شهر مارس المقبل بمدينة ليل الفرنسية.

وكان رئيس الاتّحاد الجزائري “خير الدّين زطشي” ونظيره الفرنسي “نوييل لوغرايت” قد أشارا إلى إمكانية إقامة مباراة ودّية بين الخضر والدّيكة الفرنسية في سنة 2020، بأحد الملاعب الجزائرية الجديدة، التّي من المنتظر أن تسّلم بعض منها في السّنة ذاتها، وجاء هذا الاتّفاق على هامش المباراة الودّية بين المنتخب الوطني الجزائري ونظيره الكولومبي، التّي لعبت بمدينة ليل الفرنسية شهر أكتوبر الفارط، والمنتهية بفوز رفقاء القائد محرز بثلاثية نظيفة.

وانضمّ المنتخب البلجيكي إلى العديد من المنتخبات العالمية التّي أبدت رغبتها في مواجهة أشبال جمال بلماضي وديّا، حسب ما تداولته وسائل إعلام أوروبية وجزائرية شهري أكتوبر ونوفمبر 2019، في شاكلة المنتخب الهولندي وحتّى الايطالي.

وسبق للمنتخب الجزائري مواجهة المنتخب البلجيكي في ثلاث مناسبات، مباراتين ودّيتين وواحدة رسمية.

ولعب أوّل لقاء بين الكتيبتين بتاريخ 14 ماي 2002 بالعاصمة بروكسيل، في عهد النّاخب الوطني السّابق رابح ماجر والمنتهي بالتّعادل السلبي آنذاك.

وخاض المنتخب الوطني الجزائري ثاني مباراة ودّية في تاريخ مواجهاته مع نظيره البلجيكي، بتاريخ الـ 12 فيفيري 2003 بقيادة المدّرب الوطني السّابق البلجيكي جورج ليكنس، في لقاء لعب على أرضية ميدان 19 ماي 1956 بمدينة عنّابة، وخسرها الخضر بثلاثية لواحد.

وكانت المباراة الوحيدة الرّسمية بين للمنتخبين، بتاريخ الـ 17 جوان 2014 في المباراة الأولى لرفقاء سفيان فيغولي ضمن منافسات المجموعة الثّامنة من كأس العالم بالبرازيل، وخسرها أشبال وحيد حاليلوزيتش بنتجة هدفين لواحد.

وتأتي هذه الطّلبات نظير المستوى الكبير للمنتخب الوطني الجزائري في سنة 2019 بقيادة المدرب جمال بلماضي، أين حقّق رفقاء بغداد بونجاح كأس أمم افرقيا بمصر، إضافة إلى بصم الخضر على 18 مباراة دون هزيمة في السنة ذاتها.