الأخبار رياضة

الفرحة تغمر مدن وقرى الجزائر عقب التتويج بأمم إفريقيا

غمرت الفرحة مدن وقرى الجزائر عقب تتويج المنتخب بكأس أمم إفريقيا المقامة في مصر للمرة الثانية في تاريخه.

وتغلبت الجزائر في المباراة النهائية على منتخب السنغال بهدف لصفر سجله المهاجم بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية من اللقاء.

ومباشرة بعد صافرة النهاية انطلقت الأفراح في مختلف مدن وقرى الجزائر ومدن فرنسية عديدة.

في العاصمة، خرج عشرات الآلاف كبارا وصغارا، نساء ورجالا احتفالا بفوز “الخضر”.

وأطلقت النسوة الزغاريد من شرفات المباني وعبر الشوارع المختلفة للعاصمة في السيارات التي جابت أحيائها.

وأصيب الطريق السريع الرابط بين المطار بمنطقة الدار البيضاء شرقي العاصمة ووسط المدينة بشلل كامل جراء العدد الكبير من المركبات.

وتوقفت المئات في من السيارات على جنبات الطريق ونزل منها المحتفلون يرقصون على وقع الأغاني الرياضية.

وأطلقت السيارات أصوات المنبهات والأغاني الرياضية كما استعملت الألعاب النارية على نطاق واسع أضافة إلى الشماريخ.

وتكررت مشاهد الشاحنات التي تقل عشرات المحتفلين على الطريق السريع نحو وسط مدينة الجزائر.

وفي وسط العاصمة اكتظت جل الساحات والشوارع بالمحتفلين والسيارات على غرار ساحات البريد المركزي، وموريس أودان، وساحة الشهداء، وغيرها.

ولوحظ انتشار لافت لأفراد الشرطة بمختلف شوارع وساحات العاصمة، وسط محاولات منها لتنظيم حركة المرور التي أصيبت بشلل شبه تام.

وأظهرت فيديهات انتشرت سريعا على منصات التواصل الاجتماعي احتفالات هستيرية في مختلف محافظات البلاد على غرار وهران، ومستغانم (مسقط رأس والد المدرب جمال بلماضي) وتلمسان وتيارت ومدن أخرى غربي البلاد.

ولم تختلف الأمور في مدن شرق البلاد على غرار قسنطينة وعنابة وسطيف وجيجل وسكيكدة وباتنة وتامنراست في أقصى الجنوب وتندوف في أقصى الجنوب الغربي.

كما تم تداول فيديوهات لجزائريين ومغاربة وتونسيين يحتفلون في عدة مدن عربية وفرنسية، على غرار جادة الشانزيليزي في باريس، وليون، وخصوصا مرسيليا، إضافة إلى ستراسبورغ، وميلوز والدوحة والقاهرة وغزة

اترك تعليقا