الرئيسية » الأخبار » الفريق شنقريحة يتمنى عودة الرئيس بسرعة

الفريق شنقريحة يتمنى عودة الرئيس بسرعة

أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، على حرص القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي على إيلاء أهمية قصوى لمسألة تأمين كافة حدودنا الوطنية، وفقا لإستراتيجية متكاملة ومقاربة شاملة.

وخلال زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثالثة ببشار، اليوم الأحد، قال الفريق إن إستراتيجية حماية الحدود قد تم تجسيدها بحذافيرها على أرض الواقع، بما يضمن تحسين وترقية الأداء العملياتي والقتالي لكافة تشكيلات ومكونات الجيش.

وأضاف الفريق أن الظروف المتردية التي تتسم بها المنطقة جعلت الجيش يشدد الخناق بشكل متواصل على العصابات الإجرامية وقطع دابرها، بالكيفية التي تقي بلاد من كل المخاطر والتهديدات، وتحمي أرضها وشعبها من أي مصدر من مصادر التهديد المختلفة الأوجه والمتعددة الأبعاد، حسب ما جاء في بيان وزارة الدفاع الوطني.

وجدد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي تأكيده على مواصلة تعزيز قدرات قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، وتأمين متطلبات الرفع من جاهزيته، بما يضمن تحسين وترقية الأداء العملياتي والقتالي لكافة تشكيلاته ومكوناته،وهذا تجسيدا للرؤية المتبصرة والتوجيهات السديدة، لرئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني عبد المجيد تبون.

وقال الفريق في الصدد ذاته: “أقول كافة التحديات مهما كانت طبيعتها، خدمة لمصلحة الجزائر العليا، وتثبيتا لأقدام أبنائها الأوفياء، المتمسكين بوحدتها وسيادتها واستقلالها وأمنها واستقرارها، العاقدين العزم على دحر كافة المخططات المعادية، التي فشلت في الأمس القريب، فشلا ذريعا في توظيف جـرثومة الإرهاب، وجعله وسيلة أخرى من الوسائل الدنيئة والهدامة، لتحقيق الأهداف المشبوهة والمغرضة، وستفشل هذه المحاولات اليوم وغدا في كافة مناوراتها الخسيسة”.

كما تمنى الفريق العودة السريعة لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من رحلة العلاج الثانية التي يقوم بها في ألمانيا، قائلا: : نأمل أن يعود إلى أرض الوطن في الأيام القليلة القادمة سالما معافى، لمواصلة، مع كافة الوطنيين المخلصين، مشوار بناء الجزائر الجديدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.