كورونا في الجزائر
مؤكدة 57,026 وفيات 1,941 متعافون 39,635 نشطة: 15,450 آخر تحديث: 29/10/2020 - 17:01 (+01:00)
الأخبار

القصة الكاملة لقتل “المغدورة” شيماء

القصة الكاملة لتفاصيل قتل “المغدورة” شيماء
أوراس في awras on Google News

أمر قاضي التحقيق في محكمة بومرداس، اليوم الإثنين، بإيداع المتهم في قتل شيماء الحبس المؤقت، بتهم ارتكابه جنايتي الاغتصاب والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد باستعمال التعذيب وارتكاب أعمال وحشية.

وروى وكيل الجمهورية لدى محكمة بومرداس، اليوم الإثنين، تفاصيل قضية قتل الطفلة شيماء، حيث تعود وقائع القضية إلى تاريخ 1 أكتوبر على الساعة الثالثة مساء، أين التقى المتهم بالقتل والمقتولة في محطة بنزين مهجورة وبقيا لمدة 7 دقائق، لتطالبه  بعدها بإحضار الطعام لكونها كانت جائعة.

وأثناء انصراف المتهم بحوالي 5 أمتار شاهد الدخان يصعد من الغرفة التي كان فيها حسب الإفادة الأولى التي أدلى بها،  فلاذ بعدها بالفرار، وفي اليوم الموالي تقدم المسمى ب.ع القاطن ببلدية الثنية على الساعة التاسعة صباحا بتاريخ 2 أكتوبر، إلى مصالح الضبطية القضائية للدرك للتبليغ عن تعرض صديقته شيماء إلى الحرق بالمكان المسمى محطة البنزين المهجورة بالبلدية.

ليتم بعدها إسداء تعليمات من قبل وكيل الجمهورية لمصالح الضبطية القضائية لفتح تحقيق معمق وموافاة المحكمة بالنتائج بصفة مستعجلة، فانتقلت المصالح المعنية لمعاينة جثة شيماء ليجدوها محروقة وملقاة على وجهها.

إلقاء القبض على قاتل شيماء

كما كشفت المعاينة وجود بعض الكدمات والجروح على مستوى مؤخرة شعرها، وشعر رأسها الملقى جانبا، بالإضافة إلى جرح كبير بأعلى فخذها الأيسر.

وأثناء التحقيق مع المشتبه فيه، تراجع عن أقواله الأولى، وأكد أنه بتاريخ 1 أكتوبر اتصلت به الضحية التي تربطه بها علاقة منذ 2017، واتفقا على  الالتقاء  فاتجه إلى مدينة الرغاية لإحضارها عبر دراجة نارية استعارها في حدود الساعة الثالثة مساء من نفس اليوم.

ودخل القاتل رفقة شيماء إلى محطة الثنية المهجورة أين مارس معها الجنس، ثم قام بضربها حتى فقدت وعيها، ثم جلب قارورة بلاستيكية مملوءة بالبنزين ورش بها شيماء ثم أضرم النار فيها وغادر المكان.

وتم العثور على شيماء القاطنة بالرغاية محروقة داخل محطة وقود في بومرداس، بعدما تم اغتصابها والاعتداء عليها.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
57,026
وفيات
1,941
شفاء
39,635
نشطة
15,450
آخر تحديث:29/10/2020 - 17:01 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

أم الخير حميدي

أم الخير حميدي

تعليق واحد

  • من جهة تقولو في عنوان آخر انها خرجت متوجهة لمحكمة رويبة و هو اللي كان مراقبها و تعرضلها و دوكا تقولو هي اتصلت بيه و تلاقاتو في مكان مهجور…؟؟!

اترك تعليقا