الرئيسية » رياضة » القضاء البريطاني يُعاقب محرز مُجددا بسبب تصرفات “طائشة”

القضاء البريطاني يُعاقب محرز مُجددا بسبب تصرفات “طائشة”

فيفا تصدر قرار صادما ضد محرز ونجم الخضر يعلّق عليه

تعرّض قائد المنتخب الوطني الجزائري رياض محرز، لعقوبة من قبل القضاء البريطاني للمرة الثانية، حسب ما كشفه تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وعاقب القضاء البريطاني مُهاجم نادي مانشستر سيتي رياض محرز، بسبب إفراطه في السرعة وهو يقود إحدى سياراته الفاخرة على طريق سريع، حيث تجاوزت سرعته 120 ميلا في الساعة، حسب ما أفاده به المصدر ذاته.

وسلّطت المحكمة غرامة مالية على النجم الجزائري محرز، قدرها 2500 جنيها إسترلينيا، كما مُنع من القيادة لمدة 56 يوما، بسبب ما وصفته الصحيفة ذاتها، تصرفات طائشة قام بها اللاعب الجزائري.

وضُبط محرز مُتجاوزا الحد الأقصى للسرعة المسموح بها، وهو يقود سيارته الرمادية من نوع “أودي أر 6” البالغة قيمتها 100 ألف جنيها إسترلينيا.

وارتكب “محارب الصحراء” رياض محرز المخالفة في شهر ماي سنة 2020، بالقرب من تقاطع 11 إلى كانوك، لما كان مُتّجها جنوبا إلى مدينة ستافو تشاير الإنجليزية.

وبعد مثوله أمام القضاء البريطاني، في شهر نوفمبر الماضي، اعترف المهاجم الجزائري بارتكابه للخطأ، قبل أن تصدر العقوبة في حقه بتاريخ 03 جويلية 2021.

ونال محرز جزاء إفراطه في السرعة للمرة الثانية في إنجلترا، بعد العقوبة الأولى التي سُلّطت عليه سنة 2016، لما كان لاعبا في صفوف ناديه السابق ليستر سيتي.

وعوقب لاعب كتيبة “الخضر” وقتها بحظر من القيادة لمدة 06 أشهر، بعد وصوله لسرعة 77 ميلا في الساعة، في منطقة لا يُسمح فيها بتجاوز سرعة 50 ميلا في الساعة.

وفُرضت على رياض محرز وقتها غرامة مالية قدرها 900 جنيها إسترلينيا، كما اُتّهم أيضا بعدم تقديم معلومات تتعلّق بتحديد هوية السائق، وفقا لنصوص القانون البريطاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.