span>القضاء الجزائري يحجز فيلا “فاخرة” لعلي حداد.. إليك ما عُثر عليه داخل الفيلا محمد لعلامة

القضاء الجزائري يحجز فيلا “فاخرة” لعلي حداد.. إليك ما عُثر عليه داخل الفيلا

شرع القضاء الجزائري، الأربعاء، في حجز ممتلكات رجل الأعمال المحبوس علي حداد، المتابع في قضايا فساد.

ونقلت وسائل إعلام محلية أخبارا متطابقة، تفيد بتنفيذ مصالح الأمن، لحكم قضائي يقضي بحجر فيلا مساحتها 1000 متر مربع في حي راق ببلدية الأبيار في العاصمة، تعود ملكيتُها لرجل الأعمال علي حداد.

وذكرت المصادر ذاتها أن مصالح الأمن طلبت من عائلة علي حداد إخلاء الفيلا التي كانت تقيم فيها، ومنعها من إخراج أي أغراض موجودة بها تطبيقا لقرار الحجز.

ويوجد بالفيلا أثاث ولوحات فنية وتماثيل تفوق قيمتها 2 مليار سنتيم، للوحة الواحدة، تضيف المصادر ذاتها.


وقبل أيام، أحبطت الجزائر بالتنسيق مع مدريد عملية بيع ممتلكات بملايين الدولارات في إسبانيا لرجل الأعمال المسجون علي حداد.

وكشفت صحيفة الخبر في عددها الصادر يوم 7 فبراير، أن العملية تمت بفضل الاتفاقيات القضائية والأمنية المبرمة بين الجزائر وإسبانيا.

وذكرت الصحيفة أن أطرافا لها صلة بالرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات بدأت إجراءات بيع 3 فنادق مملوكة لحداد في إسبانيا.


وفي جوان 2021، كشف المسير الإداري لمجمع ETRHB، لمالكه علي حداد، أن المجمع تم تأميمه رسميا ليصبح مؤسسة وطنية تسيّر من طرف الدولة.

وكان القضاء الجزائري أدان رجل الأعمال الجزائري بعقوبة 12 سنة حبسا نافذا مع مصادرة أملاكه والأرصدة المالية، بتهم تتعلق بالفساد.

وفي 17 فبراير 2022، أجل القطب الجزائي المتخصص في الجرائم المالية والاقتصادية بمحكمة سيدي أمحمد، جلسة محاكمة رجل الأعمال ووزراء سابقين في قطاع الأشغال العمومية ليوم 3 مارس القادم.

ويتابع علي حداد والوزراء عمار غول وعبد القادر قاضي وعبد القادر واعلي ومسؤولون آخرون في قطاع الأشغال العمومية، بجنح منح امتيازات غير مبررة، وسوء استغلال الوظيفة، وتعارض المصالح ومخالفة القانون.

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    السبت, فبراير 2022 13:46

    بعد ثلاث سنوات من المحاكمة.. حتى الآن يتم الحجز على أملاك الفاسدين.. عدالة غريبة