span>القفطان الجزائري وألبسة تقليدية أخرى تصنع الحدث في الـ “يونيسكو” إيمان مراح

القفطان الجزائري وألبسة تقليدية أخرى تصنع الحدث في الـ “يونيسكو”

صنع القفطان الجزائري وألبسة تقليدية أخرى الحدث في الـ “يونيسيكو”، بتنوعها وجماليتها، حيث قدّم المصمم الجزائري كريم أكروف سلسلة من الألبسة الجزائرية من مختلف مناطق الوطن، أدهشت الحاضرين.

ويعدّ كريم أكروف من أشهر مصمّمي الأزياء في الجزائر الذين يعملون على الترويج للتراث الجزائري بمختلف الأزياء التقليدية المصمّمة بدقة وإتقان، وبعضها بلمسة عصرية، وهو فائز لـ 3 مرات على التوالي منذ سنة 2021، بجائزة أفضل مصمم عربي.

وخلال الأسبوع الإفريقي الذي نظّمته الـ “يونيسكو” قدّم أكروف، أنواعا مختلفة من القفطان الجزائري، من بينها القفطان القسنطيني والقفطان العنابي وقفطان القاضي وقفطان الباي وكذا قفطان الجلوة وقفطان الداي بالإضافة إلى قفطان المنصورية وقفطان القرنفلة وغيرها.

وظهرت العارضات في العرض الجزائري، بلباس الكاراكو العاصمي، والبلوزة الوهرانية والجبة القبائلية والملحفة الشاوية، وكذا ألبسة تراثية أخرى تزخر بها مختلف مناطق الوطن.

وعبّر العديد من الحاضرين ومن رواد منصات التواصل الاجتماعي عن إعجابهم الشديد بالألبسة التي تعكس الثقافة الجزائرية العريقة والأصيلة وعن التنوع الذي تتميز به البلاد مقارنة بغيرها.

ورأى العديد من الناشطين، أنّ كريم أكروف مثّل الجزائر أحسن تمثيل كما أكدوا أنّ تشكيلته ستسمح للأجانب بالتعرّف أكثر على التراث الجزائري، وبالتالي زيادة فرص رواج اللباس الجزائري في المحافل الدولية.

وشجّع العديد من رواد منصات التواصل الاجتماعي، المصمّمين الجزائريين للاجتهاد أكثر في إبراز إبداعاتهم والعمل على ترويجها، من خلال استغلال المناسبات والمحافل الدولية.

يذكر، أن نجمة سلسلة لاكاسا دي بابيل الشهيرة، إيتيزار إيتونيو، كانت قد ارتدت الكاراكو العاصمي خلال مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي، وهو ما أثار عجاب العديد من الجزائريين.

شاركنا رأيك