span>“الكاف” يفتح تحقيقا في أحداث مباراة المغرب والكونغو محمد لعلامة

“الكاف” يفتح تحقيقا في أحداث مباراة المغرب والكونغو

كشفت صحيفة “الشرق الأوسط” أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) فتح تحقيقاً في أحداث العنف التي أعقبت لقاء المغرب والكونغو الديمقراطية.

وذكرت الصحيفة أن الكاف فتحت تحقيقا لمعرفة أسباب الشجار والأحداث المؤسفة التي أعقبت المواجهة التي احتضنها ملعب لوران بوكو بمدينة سان بيدرو الإيفوارية.

وتعادل منتخب المغرب مع الكونغو الديمقراطية بنتيجة 1-1، فى مباراة ضمن الجولة الثانية من المجموعة السادسة لبطولة كأس الأمم الأفريقية.

وعقب المباراة، بدأت الاشتباكات بمشادة كلامية بين وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب وشانسيل مبيمبا قائد منتخب الكونغو الديموقراطية، قالت مصادر بسبب ألفاظ عنصرية من المدرب المغربي.

وتطوّرت الأحداث على أرضية الملعب بعد أن وقع اشتباك بالأيدي بين لاعبي المنتخبين، حسب ما أظهرته مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل.

كما أظهرت المقاطع اللاعب المغربي يوسف النصيري وهو يلحق بقائد المنتخب الكونغولي إلى النفق المؤدي إلى غرف تغيير الملابس، والحارس ياسين بونو يحاول إيقافه.

وسارع عدد من لاعبي المغرب باللحاق بحجرات تغيير الملابس، وسط أنباء عن وقوع شجار داخل النفق المؤدي إلى حجرات الملابس.

ولم يصدر الاتحاد الإفريقي أي بيان رسمي بشأن فتح تحقيق في الحادثة حتى الساعة (17:00 بتوقيت الجزائر).

شاركنا رأيك