الرئيسية » الأخبار » الكشف عن موعد وصول الجرعات الأولى من لقاح “الأنجلو-سويدي” إلى الجزائر

الكشف عن موعد وصول الجرعات الأولى من لقاح “الأنجلو-سويدي” إلى الجزائر

استثناء بعض المواطنين من تلقي لقاح كورونا

كشف عضو اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة تفشي وباء كورونا رياض محياوي أن التوقعات تشير إلى وصول الجرعات الأولى اللقاح الانجلو-سويدي “أوكسفورد-أسترا-زينيكا” إلى الجزائر شهر فيفري القادم.

وأكد رياض محياوي في تصريح للإذاعة الوطنية، اليوم الأربعاء، أن هناك 3 مخابر تتعامل معها الجزائر، ويتعلق الأمر بالمخابر التي أنتجت اللقاح الروسي والصيني وأخيرا الأنجلو-سويدي “أوكسفورد-أسترا-زينيكا”.

وقال محياوي إن الجزائر تنتظر استلام كمية إضافية لاحقا تقدر بـ8 مليون جرعة من خلال إجراء كوفاكس.

وأفاد المتحدث ذاته أن العدد الإجمالي لطلبيات اللقاحات غير معروف.

وأضاف عضو اللجنة العلمية لمتابعة تفشي وباء كورونا أن المرحلة الأولى من عملية التلقيح ستثير الارتياح لدى الجزائريين، وإن كانت هذه الكميات غير كافية.

وشدد المتحدث ذاته على ضرورة الالتزام المستمر بالتدابير الوقائية بمختلف أنواعها، مؤكدا أن اللقاح وحده غير كاف لوقف انتشار الوباء.

وأكد رياض محياوي أن الجزائر تعد ضمن بلدان قليلة شرعت في تلقيح مواطنيها.

لماذا عدة لقاحات؟

وكانت الجزائر قد أعلنت رسميا اقتناء لقاح فيروس كورونا الروسي والصيني.

فيما قال رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي كمال صنهاجي، إن الجزائر في حالة صحية استعجالية، الأمر الذي يُحتّم عليها ضرورة اقتناء لقاحات متعددة ضد فيروس كورونا كوفيد 19.

وأكد صنهاجي في حديثه لفوروم الإذاعة، أول امس الإثنين، أن السلطات الصحية في البلاد كانت ستختار لقاحا واحد لو كان الوضع الصحي عاديا، وذلك لتحقيق التجانس وتوحيد التدابير من حيث التخزين واللوجستيك.

وأوضح المتحدث، أن المواطنين يتخوفون من اللقاح أكثر من الفيروس في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن اللقاحات قلّصت من نسبة الوفيات بسبب الأمراض المعدية بـ 50 بالمائة منذ قرون.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.