الرئيسية » الأخبار » اللجنة العلمية لمتابعة وباء كورونا تكشف طريقة محاربة السلالة المتحورة

اللجنة العلمية لمتابعة وباء كورونا تكشف طريقة محاربة السلالة المتحورة

اللجنة العلمية لمتابعة وباء كورونا تكشف طريقة محاربة السلالة المتحورة

دعا عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد وباء كورونا البروفيسور إلياس رحال، إلى محاربة السلالة المتحورة من فيروس كورونا بنفس منهج محاربة كورونا العادية من خلال الالتزام بالبروتوكول الصحي.

واعترف رحال لدى نزوله ضيفا بمنتدى جريدة الحوار، بوجود اختلالات في بروتوكول مراقبة الوافدين إلى الجزائر من الخارج.

وأوضح المتحدث أنه يشترط تقديم المسافر لنتائج سلبية عن طريق تحليل PCR لا تتجاوز 72 ساعة، في حين أنه خلال عملية القيام بالتحاليل يمكن أن يحمل المسافر الفيروس في مرحلة الحضانة دون أعراض.

وأكد عضو اللجنة العلمية أن أحسن التزام بالبروتوكول الصحي تم على مستوى المساجد.

وقال البروفيسور رحال إن نتائج مكافحة كورونا مرضية لغاية الآن، في ظل الاستعانة بمجلس علمي والأخذ بقراراته في آوانها على غرار غلق المدارس والمساجد والأسواق.

وأضاف رحال أنه رغم تراجع عدد الإصابات إلا أن الفيروس يبقى موجودا، ولا أحد يعلم خباياه كونه فيروس مستحدث.

ورد رحال عن المواطنين الذين يرفضون التلقيح، مؤكدا أنها حملة عالمية معروفة ولا تقتصر على التخويف من التلقيح ضد كورونا، بل هي حملة ضد التلقيح بصفة عامة، مستشهدا بانعكاسات مقاطعة التلقيح ضد الحصبة في 2017، وما تبعه من عدد إصابات كبيرة في 2018.

وتابع رحال في هذا الخصوص: “نسجل على مستوى الجزائر وجود فئتين، فئة ترفض التلقيح وأخرى تتخوف منه”.

وأضاف: “علينا التركيز على الفئة الثانية من أجل إقناعها للتلقيح وإزالة مخاوفها لبلوغ استراتيجية وزارة الصحة المتمثلة في تلقيح 70 بالمائة من الجزائريين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.