الرئيسية » الأخبار » اللجنة الوطنية للحركى تطالب فرنسا بتعويضات وتتهم المؤرخ ستورا

اللجنة الوطنية للحركى تطالب فرنسا بتعويضات وتتهم المؤرخ ستورا

اللجنة الوطنية للحركى تطالب فرنسا بتعويضات وتتهم المؤرخ ستورا

اتهمت اللجنة الوطنية للحركى في فرنسا المؤرخ بنجامين ستورا بـ”التبسيط” في تقريره عن الاستعمار الفرنسي وحرب التحرير الجزائرية، الذي سلمه إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وتتهم اللجنة في بيان لها نشر في وكالة الأنباء الفرنسية، المؤرخ بنجامين ستورا بالامتناع عن أي نقاش أو رأي يتعارض مع رؤيته للملف الاستعماري في الجزائر.

وحسب وكالة فرانس برس، فإن بنجامين ستورا أورد في تقريره في تسهيل تنقل وسفر الحركى إلى الجزائر، الذين يعتبرهم الجزائريين خونة متعاونين مع فرنسا في الثورة التحريرية.

ويرى محمد بادي، عضو اللجنة الوطنية للحركى، أن تقرير ستورا ذر للرماد في الأعين، مضيفا لوكالة الأنباء الفرنسية أن ما أورده المؤرخ موجود منذ فترة طويلة، ولكن كبار السن من الحركى الذين ماتوا أو من مازالوا على قيد الحياة لم يتمكنوا من العودة إلى الجزائر.

وأشار محمد بادي إلى أنه بالنسبة للأطفال والشباب فعندما يزورون الجزائر لا يتم استقبالهم بشكل جيد، على حد قوله، داعيا فرنسا للاعتراف بتقصيرها في حق الحركى والأخطاء التي ارتكبتها.

ويصرّ بادي على أن إخفاء هذا الجزء من القصة في تقرير بنجامين ستورا المقدم للرئيس ماكرون، يشوّه الموضوع، مؤكدا على ضرورة الحقيقة والاعتراف والعدالة والتعويض لهؤلاء الحركى.

وحسب بيان اللجنة فإن الحركى يدعون فرنسا للاعتراف بمسؤوليتها وخطئها في نزع سلاحهم بعد اتفاقيات إيفيان ووقف إطلاق النار والتخلي عنهم ما عرّض الكثير منهم إلى التصفية.

ودعت اللجنة السلطات الفرنسية للاعتراف بسوء معاملتهم بعد وصولهم على فرنسا من خلال احتجازهم في أماكن غير لائقة لفترة غير محدودة، معتبرين ما حصل مأساة إنسانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.