span>المبعوث الأممي لليمن يشاطر الجزائر رؤيتها إزاء أحدث البحر الأحمر أميرة خاتو

المبعوث الأممي لليمن يشاطر الجزائر رؤيتها إزاء أحدث البحر الأحمر

امتنعت الجزائر، عن التصويت عن مشروع القرار رقم 2722 الأمريكي الياباني، المطالب بالوقف الفوري للهجمات القادمة من اليمن على السفن العابرة عبر البحر الأحمر.

وأعربت الجزائر عن قلقها البالغ وأسفها جراء القصف الأمريكي البريطاني الذي طال عدة مدن في اليمن.

وأكدت الخارجية الجزائرية في بيان لها، أن هذا التصعيد الخطير سيؤدي إلى تقويض الجهود التي بذلتها الأمم المتحدة ودول المنطقة من أجل إيجاد حل للصراع في اليمن.

وأيّد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، موقف الجزائر.

وأعرب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، عن قلقه إزاء التطورات الأخيرة المتعلقة بالبلاد.

وجدّد، هانس غروندبرغ، دعوة الأمين العام لجميع الأطراف المعنية إلى تجنب أي خطوات قد تؤدي إلى تفاقم الأوضاع في اليمن، أو تصعيد التهديد على طرق التجارة البحرية، أو زيادة التوترات الإقليمية في هذا الوقت الحرج.

وأعرب غروندبرغ عن بالغ القلق إلى تزعزع الوضع الإقليمي بشكل متزايد والتأثير السلبي لذلك على جهود السلام في اليمن وعلى الاستقرار والأمن في المنطقة.

وحث المبعوث الخاص جميع الأطراف المعنية على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتقديم المسارات الدبلوماسية على الخيارات العسكرية، داعيا إلى وقف التصعيد.

وبالعودة إلى موقف الجزائر، قالت هذه الأخيرة، إن مسألة الأمن البحري في البحر الأحمر لا يمكن معالجتها بتجاهل الرابط الواضح الذي يراه الجميع بين هجمات الحوثيين على السفن التجارية وما يرتكبه الاحتلال الصهيوني من مجازر في قطاع غزة منذ 3 أشهر وما أثاره هذا العدوان الظالم من مشاعر في العالمين العربي والإسلامي بسبب القصف العشوائي للسكان المدنيين الأبرياء.

شاركنا رأيك