الرئيسية » الأخبار » المجلس الرئاسي الليبي يعزي في وفاة بوتفليقة

المجلس الرئاسي الليبي يعزي في وفاة بوتفليقة

المجلس الرئاسي الليبي يعزي في وفاة بوتفليقة

قدم المجلس الرئاسي الليبي، اليوم السبت، تعازيه إلى الجزائر إثر وفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وقال نائب رئيس المجلس، عبد الله الكوني، في تغريدة له عبر حسابه في تويتر: “رحل في صمت، تاركاً لبلاده إرثاً من اللحمة الوطنية والوئام، وقد أخرج الجزائر من عثرتها، وأودعها للمجد بعد عشر عجاف من التيه والتمزق”.

وأضاف المسؤول الليبي: “كان نموذجا لحكمة القيادة أمام القلاقل، مثل بورقيبة، وكان مثله جديراً بأن يكون الرمز بإطلاق لولا تشبثهما بالسلطة، تعازينا للجزائر ولأنفسنا”.

بدوره قدم رئيس الحكومة التونسية الأسبق يوسف الشاهد، تعازيه بعد وفاة الرئيس الجزائري السابق.

وكتب الشاهد في حسابه الرسمي على تويتر: “نودع اليوم قائدا من أبرز رموز الأمة العربية، امتزجت مسيرته بتاريخ الجزائر المجيد من المقاومة الى الاستقلال إلى بناء الدولة الحديثة الى المصالحة”.

وتابع: “سخر حياته لخدمة بلاده وقاد شعبه بحكمة و اقتدار وكانت له مواقف مشهودة جلبت له وللجزائر احترام العالم”.

وتوفي عبد العزيز بوتفليقة، أمس الجمعة، عن عمر ناهز 84 سنة، وفق ما أورده التلفزيون العمومي.

وتولّى بوتفليقة رئاسة البلاد سنة 1999 بعد استقالة اليمين زروال، واستمر في منصبه طيلة 20 سنة، حيث يعتبر الرئيس الأطول حكما في الجزائر.

وقدم الراحل استقالته يوم 2 أفريل 2019 استجابة لمطالب الجزائريين الذين خرجوا في الحراك الشعبي.

وأعلن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تنكيس الأعلام الوطنية لمدة 3 أيام حدادا على روح الفقيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.