الرئيسية » الأخبار » المخزن المغربي يستعين بدولة الاحتلال الإسرائيلي في الأمن السيبراني ويقتني أجهزة تجسس

المخزن المغربي يستعين بدولة الاحتلال الإسرائيلي في الأمن السيبراني ويقتني أجهزة تجسس

المخزن المغربي يستعين بدولة الاحتلال الإسرائيلي في الأمن السيبراني ويقتني أجهزة تجسس

أبرم المغرب صفقة مع شركة “Aselsan” التركية المصنعة للأسلحة، بقيمة 50,7 مليون دولار، من أجل الحصول على منظمومة “Koral-EW” أو “منظومة كورال للحرب الإلكترونية”، وفق ما كشف عنه موقع “غلوبال ديفانس كورب”.

وتتضمن الصفقة حصول الجيش المغربي على هذه المنظومة المكونة من وسائل اتصال عسكرية حديثة، ورادارات وأسلحة إلكترونية وأجهزة التحكم وإعطاء الأوامر، إضافة إلى نظام الملاحة وأسلحة أخرى، وسيحصل عليها المغرب خلال سنتي 2023 و2024.

وتُعتبر هذه المنظومة العسكرية الإلكترونية قابلة للتنقل البري على متن الشاحنات العسكرية، وتُستعمل في التشويش على ردارات الأعداء وتحديد أماكنها وتعطيلها، إضافة إلى القيام بهجمات عسكرية إلكترونية، وتصل قدرة هذه المنظومة على الوصول إلى أهداف في محيط 200 كيلومتر.

وكشفت مديرية الاحتلال الإسرائيلي للأمن السيبراني، الخميس، أنها وقعت اتفاقية تعاون مع المغرب، لتكون بذلك أول اتفاقية دفاع إلكتروني بين الطرفين.

وتأتي الخطوة في إطار تطبيع العلاقات بين الجانبين العام الماضي، وفق ما نقله موقع “تايمز أوف إسرائيل”.

ونقل الموقع عن المصدر ذاته أن الاتفاقية تشمل التعاون العلمي والبحث والتطوير وتبادل المعلومات والمعرفة.

وتم التوقيع على الاتفاقية، وفق المصدر الصهيوني، في الرباط، هذا الأسبوع، بحضور المدير العام لمديرية الإنترنت الإسرائيلية، يغال أونا، ونظيره المغربي الجنرال المصطفى ربيع، ووزير الدفاع المغربي عبد اللطيف الوديي.

ويغطي الاتفاق مجالات التعاون العملياتي، ومشاريع البحث والتطوير المشتركة ومشاركة المعلومات والمعرفة، وفق ما ذكرته مديرية الاحتلال للأمن السيبراني.

عدد التعليقات: (2)

  1. السعيد المغربي

    مزيدا من التعاون مع دولة اسرائيل الصديقة على المستوى السيبراني والتقني بشكل عام لجعل كيان العدو الحزائري كالكتاب المفتوح نقرؤه من اين شئنا ومتى شئنا.

  2. الاتفاقية بين الصهاينة و نظام المخزن هي محاولة للتجسس على الجزائر…نظام اامخزن الصهيوني يستقوى بالصهاينة على حساب الجزائر…ليعلظ هذا النظام الديكتاتوري بان ااجزائر ستمحيه من الخريطة هو و عملاؤه الصهاينة…الجزائر ترعبكم بجيشها و عتادها العسكري…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.