span>المرصد الوطني للمجتمع المدني يبحث الإشراف على الرئاسيات كملاحظ علي ياحي

المرصد الوطني للمجتمع المدني يبحث الإشراف على الرئاسيات كملاحظ

أبرز رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني، نور الدين بن براهم، أن المرصد يقوم حاليا بمعية السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بدراسة إمكانية تنظيم المجتمع المدني من خلال مقاربة تشاركية ديمقراطية للمساهمة في الإشراف على العملية الانتخابية المقبلة كملاحظ.

وقال بن براهم، في كلمة له بمناسبة فعاليات دورة تكوينية لأعضاء المرصد حول تعزيز الثقافة الانتخابية والمواطنة، إنه سيتم تعبئة عدد كبير من الجمعيات للقيام بعملية التوعية حول أهمية العملية الانتخابية والديمقراطية التشاركية، من خلال إطلاق فضاءات ومساحات للمجتمع المدني، تأخذ طابعا جواريا، لتكون بذلك قريبة من المواطنين.

وتابع بخصوص فعاليات الدورة التكوينية، أنه تم تنظيم مجموعة من الورشات حول مواضيع تخص دور وسائل الإعلام في التحسيس بأهمية العملية الانتخابية وتغطية مجرياتها، وكذا دور الجالية الوطنية بالخارج في الموعد الانتخابي المقبل، إلى جانب التحسيس بأهمية التسجيل في القوائم الانتخابية.

إلى ذلك، أشار رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني، إلى أنه سيتم إطلاق عملية تحسيسية تضم فضاءات توعوية جوارية تنشطها جمعيات من المجتمع المدني، ترمي الى تعزيز الثقافة الانتخابية والمواطنة الفعالة لدى المواطن.

وسبق أن أعلن رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، أن هيئته أنهت كافة الاستعدادات للشروع في تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات للراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية لليوم الموالي مباشرة بعد توقيع رئيس الجمهورية على مرسوم استدعاء الهيئة الناخبة لهذا الموعد الانتخابي الهام، وذلك من خلال تجنيد عدد كاف من الموثقين والمحضرين القضائيين لإتمام العملية في الآجال المحددة لها قانونا.

كما أكد أن الاستحقاق الرئاسي المقبل سيجرى وفق شروط ومقاييس مثلى من حيث الشفافية والديمقراطية بفضل الخبرة الكبيرة التي اكتسبتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وما تمتلكه من موارد مادية و تكنولوجية و بشرية والتي ستكون صمام أمان في وجه أي محاولة للتزوير.

شاركنا رأيك