الرئيسية » الأخبار » المسيلة: إطلاق مشاريع للتقليل من خطر الفيضانات

المسيلة: إطلاق مشاريع للتقليل من خطر الفيضانات

المسيلة: إطلاق مشاريع للتقليل من خطر الفيضانات

أعلن وزير الأشغال العمومية والنقل، كمال ناصري، اليوم الجمعة، عن جملة من المشاريع الخاصة بالبنى التحتية على مستوى ولاية المسيلة، من أجل تقليل مخاطر الفيضانات.

وأجرى ناصري رفقة الأمين العام لوزارة الموارد المائية، زيارة إلى الولاية إثر الفيضانات التي شهدتها.

وكشف الوزير خلال الزيارة، عن إنشاء جسر رابط بين ضفتي وادي بوسعادة، الذي تسبب في وفاة 5 أشخاص أمس الخميس.

وأوضح المسؤول ذاته أن الجسر الذي تنوي السلطات استحداثه جاء لحماية ساكنة المنطقة.

وأضاف المتحدث أن المعابر التي يسلكونها في العادة لعبور الوادي تغمرها المياه خلال مواسم الفيضانات.

من جهة أخرى كشف الأمين لوزارة الموارد المائية أن ولاية المسيلة عرفت إنجاز عدة مشاريع في مجال البنى التحتية، في حين يحتاج بعضها لإعادة تهيئة.

تجدر الإشارة إلى أن مصالح الحماية المدنية لولاية المسيلة، أعلنت اليوم الجمعة، استئناف عمليات البحث عن شخص مفقود بوادي جنان الرومي ببلدية بوسعادة.

وأفادت ذات المصالح في بيان لها أن استئناف عملية البحث انطلقت على الساعة السادسة صباحا من طرف الوحدة الثانوية للحماية المدنية بوسعادة بدعم من الوحدة الرئيسية للحماية المدنية بالمسيلة.

وسمحت تدخلات الحماية المدنية بإنقاذ طفل يبلغ من العمر حوالي 13 سنة حاصرته مياه وادي الشعير ببلدية محمد بوضياف.

كما تم إنقاذ شخص آخر حاصرته مياه وادي عثمان ببلدية سيدي امحمد، وإخراج سيارة على متنها شخصين ببلدية أولاد دراج.

في حين تم تقديم يد المساعدة لعجوز لعبور وادي الليمون ببلدية عين الملح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.