span>المغربي حدقة على رأس المتهمين في تعرض الجزائر للظلم التحكيمي في “الكان” عبد الخالق مهاجي

المغربي حدقة على رأس المتهمين في تعرض الجزائر للظلم التحكيمي في “الكان”

انقاد منتخب الجزائر لتعثرين إيجابيين في مستهل مشواره بنهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا “كوت ديفوار “كان” 2023.

وتعادلت الجزائر بهدف لمثله أمام أنغولا في مباراتها الأولى ضمن المجموعة الرابعة لنهائيات “كان” 2023، قبل أن تتعادل بهدفين لمثلهما أمام بوركينافاسو في الجولة الثانية.

وبعد التعادليين الإيجابيين، أثار تقنيون ووسائل إعلامية جزائرية وناشطون كثر على منصات التواصل الاجتماعي، قضية ما بات يطلق عليها تعرض المنتخب الجزائري لظلم تحكيمي في المعترك القاري.

ووجهت الاتهامات إلى حكام غرفة تقنية “الفار” في المواجهتين، حيث أكد حكام دوليون سابقون حرمان الحكمين السنغالي عيسى سي والجنوب إفريقي توم أوبنجيل كتيبة “الخضر” من ضربات جزاء عدة.

وصوّب جزائريون كثر أصابع الاتهام في القضية، إلى الحكم المغربي يحي حدقة، المسؤول الأول عن تعيين حكام غرفة “الفار” في نهائيات كاس أمم إفريقيا كوت ديفوار.

وبعد أن عين المغربي يحي حدقة الحكم بيار أتشو، لإدارة تقنية “الفار” في مباراة الجزائر وأنغولا، أعاد تعيين الحكم ذاته في المباراة الثانية لكتيبة “الخضر” رغم كل الانتقادات التي وجهت للحكم للحكم الغابوني.

ولفت الحكم بيار أتشو الانتباه في مواجهتي الجزائر، بسرعة اتخاذ القرار بالعودة لتقنية “الفار” في الأخطاء التي منحت لمنافسي المنتخب الجزائري في كلتا المواجهتين.

وفي مقابل اتخاذ تلك القرارات السريعة، لم يكلف الحكم الغابوني المعين من قبل المغربي حدقة، نفسه عناء استدعاء الحكمين سي وأبونجيل لمراجعة، على الأقل اللقطات التي كانت تستحق فيها الجزائر ركلات الجزاء.

وكانت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بقيادة الرئيس وليد صادي، قد تحركت سريعا لحماية مصالح المنتخب الجزائري ومحاولة منع تعرضه للظلم التحكيمي مجددا، برفع شكوى لدى لدي نظيرتها القارية.

وبحسب ما أكده صادي، فإن الأمين العام لهيئة “كاف” طالب من رئيس لجنة التحكيم في “كاف”، بضرورة إعادة تحليل مباراة الجزائر وبوركينافاسو.

وفي انتظار اتخاذ قرار صارم اتجاه المغربي حدقة والحكام الذين أداروا مواجهتي الجزائر، من المنتظر أن يواصل بلماضي وأشباله مشوارهم القاري بمواجهة منتخب موريتانيا.

ويلاقي رفاق القائد رياض محرز نظيره الموريتاني، يوم الـ23 يناير الحالي، في ختام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة، على أمل انتزاع بطاقة العبور إلى الدور الثاني لنهائيات “كان” 2023.

شاركنا رأيك

  • لحسن

    الإثنين, يناير 2024 20:42

    يجب الاعتراف بأن المنتخب الخرائري ضعيف و الابتعاد عن المبررات الواهية

  • أمير 31

    الثلاثاء, يناير 2024 14:39

    مادا يفعل أولاد الخميسات في صفحات و مواقع جزائرية، ولاد بوسبير ..كوووووووووشي

  • السولي يحي

    الجمعة, يناير 2024 09:28

    السلام عل الجميع مباراة كرة القدم هناك غالب ومغلوب ،ولاداعي للنقاشات الفارغة لكي لا تتراكم الذنوب على الكذاب لأن الدنيا زائلة.والسنوات تمر اليوم أنا المنتصر وغدا أفشل وهكذا دواليك.