الرئيسية » الأخبار » المغرب أكبر زبون للأسلحة الأمريكية في القارة الإفريقية

المغرب أكبر زبون للأسلحة الأمريكية في القارة الإفريقية

أكدت إدارة التجارة الدولية الأمريكية، وهي منظمة حكومية مكرسة لتعزيز القدرة التنافسية الدولية للصناعة الأمريكية، قرب اقتناء المغرب للنظام الجوي بعيد المدى.

وبحسب التقرير الذي تطرق له موقع “ديفينسا” العسكري، فإن المغرب هو أكبر مشتر للأسلحة الأمريكية في إفريقيا؛ فخلال العقد الماضي عزز المغرب قواته البحرية وتجهيز جيشه بآليات متطورة، كما اشترى العام الماضي 25 طائرة إف-16 جديدة، بميزانية إجمالية قدرها 2.8 مليار دولار.

واشترت الرباط 24 مروحية هجومية جديدة من طراز أباتشي بقيمة 1.6 مليار دولار، بالإضافة إلى أنظمة الدفاع الجوي باتريوت وطائرة الاستطلاع G-550.

ومنذ عام 2019، دخل المغرب في مفاوضات جادة مع الولايات المتحدة للحصول على نظام باتريوت، وكان من المقرر أن تظهر الاتفاقية كجزء من برنامج المبيعات العسكرية الخارجية (FMS) العام الماضي 2020.

ويقول الموقع العسكري، أن نظام باتريوت ليس النظام الوحيد الذي سيدخل خدمة الجيش المغربي، بل سيسبقه نظام FD-2000B الصيني، وهو النسخة التصديرية لنظام HQ-9B  بعيد المدى، والذي سيدخل الخدمة هذا العام.

ووقع المغرب العقد بين عامي 2016 و2017 ومن المتوقع أن يحصل على 4 بطاريات من النظام الصيني.

ويشير الموقع المذكور، إلى أن نظام الدفاع الجوي باتريوت نظام قتالي أثبتت كفاءته وقد أعطى نتائج ممتازة.

وتطرق الموقع للدول التي تستخدم صواريخ باتريوت، مؤكدًا أنها؛ الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة العربية السعودية وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة وإسبانيا واليونان والاحتلال الإسرائيلي واليابان والكويت ورومانيا وهولندا وتايوان وقطر، ويضاف إلى هؤلاء من وظفوه، وهم السويد وبولندا والبحرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.