الرئيسية » الأخبار » المغرب يتلقى صفعة من باريس ومدريد بخصوص الصحراء الغربية

المغرب يتلقى صفعة من باريس ومدريد بخصوص الصحراء الغربية

المغرب يتلقى صفعة من باريس ومدريد بخصوص الصحراء الغربية

تلقت المملكة المغربية صفعة جديدة من فرنسا وإسبانيا بخصوص موفقهما من الملف الصحراوي، بعدما كانت تمني النفس بموقف إيجابي من باريس ومدريد حول مغربية الصحراء.

وذكرت صحيفة “الباييس” الإسبانية، في مقال نشر نهاية الأسبوع الماضي، أن المغرب يحاول جاهدا الضغط على إسبانيا من أجل الاعتراف بمغربية الصحراء.

وأوضحت الجريدة أنه من الصعب أن تغيّر مدريد موقفها من الملف الصحراوي، لتبقى متمسكة بخيار البحث عن موقف عادل ومتفق عليه بين المملكة وجبهة البوليساريو، بالإضافة إلى العمل على تعيين هيئة الأمم المتحدة لمبعوث خاص لتحريك المفاوضات الخاصة بالنزاع، وهو المنصب الشاغر منذ 2019.

ومما يعزّز موقف المملكة الإسبانية من الملف هو تحفّظها على اعتراف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بمغربية الصحراء الغربية، ومطالبتها إياه بالعدول عن القرار والالتزام بموقف هيئة أنطونيو غوتيرس.

ونقلت صحيفة القدس العربي عن مصادر دبلوماسية أن فرنسا ورغم تأييدها غير المعلن لمغربية الصحراء، لن تُقدم على الاعتراف الصريح بذلك نظرا لغياب موقف أوروبي موحد حول الملف.

وأضافت ذات المصادر، أن باريس تنتظر على غرار الدول الأخرى الموقف الذي سيتخذه الرئيس الأمريكي جو بايدن، فيما إذا كان سيبقي على قرار سابقه ترامب أم سيلغيه، أم أنه سيضع شروطا بهذا الخصوص، تقول الصحيفة.

ولم تصدر فرنسا موقفا رسميا من قرار ترمب القاضي بالاعتراف بمغربية الصحراء الغربية وهو ما أربك المغرب وأثار حفيظته.

وتحاول باريس ومدريد حسب المصادر ذاتها، عدم إغضاب الجزائر التي تعد شريك مهم بالنسبة لهما.

الوسوم:

عدد التعليقات: (10)

  1. سعيد السوسي

    اين هي الصفعة ؟
    🤣🤣🤣🤣
    ثانيا من هي الجهة التي قالت هذا الكلام فوزارة الخارجية لا الاسبانية و لا الفرنسية لم يقولو شيء رسمي
    الله من نسج خيال صاحب الموقع

    1. الصفعة هي التي على خدك يصاحب الموقع 40 سنة ولم تستفق من وهل الصفعة بعد هههههه المغرب في صحراءه وااصحراء في مغربها أحلم أنت ومن معك

    2. المغرب أصبح كالشحات الذي ينتظر الدقة من إسبانيا وفرنسا .
      فالأولى به أن ينظم إستفتاء وينهي المشكلة دون أن ينتظر الصدقة من أحد.
      حل المشكل سهل ولكن تعنت المفرب هو الذي عقد الأمور.الإمتثال لقرارات المنظمات الدولية هو الحل الوحيد .وما عدا ذلك فهو هروب إلى الأمام.

  2. لم نعد نعرف هل بوليساريو جزائرية أم دولة أخرى الجزائر تدافع عنها كأنها أرضها و الجزائري يعاني

  3. مصادر من نسج الخيال ،وبايدن سيزور المغرب كأول دولة عربية، اذن من كتب هذا المقال فعليه ان يتكلم عن احلام الجزائر وعن الصفعات التي تتلقاها واحدة الأخرى دون اقحام فرنسا واسبانيا في الموضوع وان كنا نعرف ان هؤلاء الدولتين خصوصا لاتهمها الا مصالحها اما الجزائر بالنسبة لفرنسا فهي جزءا لايتحزء منها وبالنسبة لاسبانيا فربما تستعمل الجزائر بيدقا حتى تعيد علاقتها بالمغرب لكن سيد الموقف هنا هو المملكة المغربية من طنجة للكويرة.

  4. Wishful thinking of a wanna be state and a pretending journalist. MOROCCO is way stronger and does not need Spain’s recognition of his own land . For France the game is already on

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.