الرئيسية » الأخبار » “المغرب يشعل النار”.. دبلوماسي تونسي يكشف حقيقة ما يجري بين الجزائر والمغرب

“المغرب يشعل النار”.. دبلوماسي تونسي يكشف حقيقة ما يجري بين الجزائر والمغرب

الأخلاق الديبلوماسية للجزائر.. رفض الضغط السياسي مقابل مسح الديون

قال الدبلوماسي التونسي والسفير السابق، عبد الله العبيدي، إن الجزائر لطالما كانت عصية على الكيان الصهيوني، “الذي زرع في المنطقة بسبب المغرب”.

وأكد الدبلوماسي التونسي، في تصريح لإذاعة “الجوهرة التونسية”، نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، أن هناك صراع كبير يدور في المنطقة المغاربية، مشيرا إلى أن الأمر يتجاوز الجزائر والمغرب، بل هناك من يسعى لأن تصبح منطقتنا أشبه بالشرق الأوسط.

وأوضح العبيدي، أن المساس بالجزائر يعني المساس بالمنطقة المغاربية لتصبح شبيهة بالشرق الأوسط.

وأبرز المتحدث ذاته، أن المملكة المغربية تقوم بإشعال النار، مبديا تأسفه لتحول المغرب إلى منبر لوزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، لإطلاق تصريحات معادية للجزائر.

وأرجع الدبلوماسي التونسي، سبب قطع الجزائر لعلاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، إلى توزيع السفير المغربي مذكرة تدعو إلى تقسيم الجزائر لدى هيئة الأمم المتحدة، بالإضافة إلى تصريحات مسؤولين مغاربة بخصوص ما أسموه “منطقة القبائل المحتلة”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن المغرب أراد خلق التوازي بين ما تطالب به الجزائر بخصوص الصحراء الغربية، مؤكدا أنه “لا مجال للمقارنة” بين القضيتين، خاصة وأن الصحراء الغربية مدرجة لدى هيئة الأمم المتحدة.

وعلى صعيد آخر، قال عبد الله لعبيدي، إن المغرب كان له مبادلات مع إسرائيل منذ “نشأتها”، إلا أنه لم يستطع مصارحة شعبه بذلك، واتخذ من اعتراف ترامب بخصوص الصحراء الغربية سببا لإقناع شعبه بضرورة التطبيع مع الكيان الصهيوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.