span>المغرب ينتقم من إسبانيا بملف خطير بسبب زيارة ألباريس إلى الجزائر أميرة خاتو

المغرب ينتقم من إسبانيا بملف خطير بسبب زيارة ألباريس إلى الجزائر

انزعج المغرب، من الزيارة التي كانت ستقود وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، إلى الجزائر، قبل أن تُلغى.

وأفاد الإعلام الإسباني، أن المملكة المغربية انتقمت من إسبانيا بملف الهجرة لإجهاض التقارب الجزائري الإسباني.

وأكدت صحيفة “لارازون”، أن عدد المهاجرين غير الشرعيين من المغرب ارتفع تزامنا مع إعلان زيارة ألباريس إلى الجزائر العاصمة.

وأكدت الصحيفة، أن النظام المغربي يمارس دائما ضغوطات على إسبانيا باستخدام ملف الهجرة.

وأبرز المصدر ذاته، أن عدد المهاجرين المتدفقين على السواحل الإسبانية تراجع بمجرد الإعلان عن إلغاء زيارة رئيس الدبلوماسية الإسبانية إلى الجزائر.

وأصبحت دول جنوب أوروبا تعاني من تدفقات الهجرة، ما دفعها إلى البحث عن حلول ناجعة وبحث الملف مع دول شمال إفريقيا.

من جهتها، استفادت الرباط من مساعدات مالية ولوجيستية من إسبانيا للحدّ من تدفقات المهاجرين نحو مدينة سبتة ثم إلى إسبانيا.

وبالعودة إلى الزيارة الملغاة لألباريس، كشفت صحيفة “لوموند” الفرنسية المقربة من قصر الإليزيه، أن الجزائر لم توافق على استقبال الرئيس عبد المجيد تبون للوزير الإسباني، وهو الأمر الذي لم يُرض الطرف الإسباني.

وأفاد تقرير “لوموند”، أن الجزائر العاصمة تُريد التمسك بالحدّ الأدنى من التطبيع مع إسبانيا.

ورغم تراجع اللهجة الإسبانية بخصوص دعمها لمقترح الحكم الذاتي المغربي على الصحراء الغربية، إلا أن حكومة سانشيز لم تراجع قرارها بشكل رسمي من القضية الصحراوية.

وتحاول إسبانيا اعتماد علاقات جيدة من الجزائر والمغرب على حد سواء خدمة لمصالحها الاقتصادية.

شاركنا رأيك