الرئيسية » رياضة » المنتخب الجزائري: الـ”كاف” تكشف مُخططا للمدرب بلماضي وأشباله في “كان” الكاميرون

المنتخب الجزائري: الـ”كاف” تكشف مُخططا للمدرب بلماضي وأشباله في “كان” الكاميرون

المنتخب الجزائري: الـ"كاف" تكشف مُخططا للمدرب بلماضي وأشباله في "كان" الكاميرون

كشف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، من خلال تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر، عزم المنتخب الجزائري على الدفاع عن لقبه الذي حققه في منافسة كأس أمم إفريقيا سنة 2019.

ونشر حساب الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، الناطق باللغة العربية، مقطع فيديو تضمن مشوار المنتخب الجزائري، في تصفيات منافسة كأس أمم إفريقيا القادمة، المُقرر تنظيم فعالياتها بالكاميرون.

وذكّرت تغريدة حساب هيئة الـ”كاف” بحصيلة بلماضي وأشباله في التصفيات ذاتها، وأثنت على عدم انهزام المنتخب الجزائري في أي مباراة، خلال المواجهات الـ06 التي لعبها رفاق القائد رياض محرز، ودكّوا فيها شباك خصومهم بـ19 هدفا.

وقالت الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، عن إنجاز كتيبة المنتخب الجزائري، في تصفيات منافسة كأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون، إن “الثعالب” كشّرت عن أنيابها في مشوار التصفيات.

وكانت كتيبة “محاربي الصحراء” أول مُنتخب عربي يبلغ نهائيات منافسة “كان” الكاميرون مُبكرا، بنهاية الجولة الرابعة، بعد التعادل المُحقق أمام المُضيف منتخب زيمبابوي، بنتيجة هدفين لمثلهما.

وتأهل منتخب “الخضر” إلى منافسة كأس أمم إفريقيا المقبلة دون هزيمة، مُحقّقا 04 انتصارات وتعادلين، برصيد 14 نقطة، مواصلا بذلك سلسلة نتائج عدم خسارة المباريات، التي وصلت إلى 24 مواجهة، لم يذق فيها بلماضي وأشباله طعم الخسارة.

وينتظر رفاق القائد رياض محرز، مشوارا “صعبا” في تصفيات منافسة كأس العالم 2022، بداية من شهر جوان المُقبل، حيث سينافسون على صدارة المجموعة الأولى، أمام منتخبات بوركينافاسو والنيجر وجيبوتي.

وفي حال افتكت كتيبة “أفناك الصحراء” الصدارة، سيخوض مواجهتي الدور الفاصل، شهر نوفمبر المُقبل، كآخر خطوة لاقتطاع تأشيرة التأهل إلى “مونديال” قطر 2022.

ويبقى الهاجس الأكبر الذي بات يؤرق الناخب الوطني جمال بلماضي، هو سوء التحكيم في مباريات منافسات القارة الإفريقية، خاصة بعد “فضيحة” زامبيا التحكيمية، و”مهزلة” مباراة بوتسوانا، اللتان أدانهما مدرب المنتخب الجزائري بشدة، في خرجاته الإعلامية مؤخرا.

وتسببت سهام انتقادات مدرب “الخضر” اللاذعة، المُوجهة لهيئة الـ”كاف”، في تحرّك الاتحادية الدولية لكرة القدم، لفتح تحقيق من أجل معرفة حيثيات القضية.

وذكرت وسائل إعلام عدة، مساءلة الـ”فيفا” لحكم مباراة الجزائر وزامبيا، خاصة بعد قول بلماضي إن المنتخب الجزائري يتعرض لمؤامرة “دنيئة” من أجل تحطيمه مُستقبلا.

ووعد الاتحاد الدولي لكرة القدم، من خلال مُراسلة للاتحاد الجزائري لكرة القدم، بحماية المنتخب الجزائري بطل إفريقيا، وجميع المنتخبات الإفريقية، بالتطبيق الصارم للقوانين، خاصة وأن منتخبات القارة السمراء مُقبلة على تصفيات منافسة كأس العالم 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.