الرئيسية » رياضة » المنتخب الجزائري: بعد المغرب.. تونس تخطف موهبة من الجزائر أمام أعين الـ”فاف”

المنتخب الجزائري: بعد المغرب.. تونس تخطف موهبة من الجزائر أمام أعين الـ”فاف”

المنتخب الجزائري: بعد المغرب.. تونس تخطف موهبة من الجزائر أمام أعين الـ"فاف"

تواصل الاتحاديتين المغربية والتونسية خطف المواهب الناشطة في الدوريات الأوروبية، التي تملك أصولا جزائرية، وتحمل جنسيات أوروبية مختلفة بحكم بلد الميلاد، إضافة إلى جنسيات أخرى عربية، واقتناصها من المنتخب الجزائري أمام أعين مسؤولي الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وبعد التفريط في خدمات حارس نادي تشيلسي الإنجليزي سامي تلمساني مؤخرا، صاحب الأصول الجزائرية من جهة والده، والذي فضل تقمص ألوان منتخب بلاد والدته المغرب، هاهي الـ”فاف”، تُضيّع موهبة أخرى على المنتخب الجزائري، بعدما استدعي عيسى العيدوني للانضمام إلى المنتخب التونسي.

،وتأكد استدعاء عيسى العيدوني إلى صفوف المنتخب التونسي الأول، عقب كشف المدرب المنذر الكبير قائمة كتيبة “نسور قرطاج”، المقرر أن تخوض آخر جولتين من تصفيات كأس أمم إفريقيا أمام منتخبي ليبيا وغينيا الاستوائية نهاية الشهر الحالي، والتي شهدت استدعاء الموهبة العيدوني.

وتعود الأصول الجزائرية للموهبة الشابة عيسى العيدوني، من جهة والده، لكن يبدو أنه يتّجه بخطى ثابتة نحو تقمص ألوان منتخب “نسور قرطاج”، بما أن أصول والدته تونسية، ويبقى الأمر مرهونا بمدى تلبيته نداء الناخب الوطني التونسي المنذر الكبير في التربص القادم.

وتخرّج صاحب الـ24 عاما من مدرسة فريق أنجي الفرنسي، ليخوض بعدها تجارب قصيرة في فرق فرنسية مغمورة، قبل أن يستقر الصيف الماضي في نادي فيرينتسفاروشي المجري، بعقد بلغ 600 ألف يورو، أين برز بشكل لافت في دوري الأبطال الموسم الحالي، خاصة في مباراة برشلونة.

وسيكون اللاعب الشاب العيدوني ثاني لاعب تخطفه الاتحادية التونسية لكرة القدم، بعدما تمكنت في وقت سابق من إقناع نبيل تايدر شقيق اللاعب الدولي الجزائري السابق سفير تايدر، بحمل ألوان المنتخب التونسي.

وتلقت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم انتقادات كبيرة، بسبب طريقة تعاملها مع اللاعبين المزدوجي الجنسية، القادرين على تمثيل المنتخب الجزائري، رغم حملهم لجنسيات أخرى غير الجنسية الجزائرية.

وقال مختصون في شؤون الكرة الجزائرية في السياق ذاته، أن الـ”فاف” لم تبذل مجهودات كبيرة لجلب هؤلاء اللاعبين، من أجل تدعيم صفوف “الخضر” في مختلف الأصناف، رغم أن نتائج الفئات الشبانية كانت كارثية وشهدت انتكاسات وخيبات أمل كثيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.