ظروف قاهرة تقف ضد المنتخب الجزائري
span>المنتخب الجزائري سيعتمد على “سلاح فتاك” للإطاحة بغينيا الاستوائية عبد الخالق مهاجي

المنتخب الجزائري سيعتمد على “سلاح فتاك” للإطاحة بغينيا الاستوائية

كشف الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، أمسية اليوم السبت، في تصريحاته خلال ندوة صحفية، نشطها بقاعة المؤتمرات لملعب “حابوما”، “السلاح الفتاك” الذي سيعتمده المنتخب الجزائري، للإطاحة بمنافسه منتخب غينيا الاستوائية.

واعتبر التقني الجزائري جمال بلماضي أن الجانب الذهني سيلعب دورا كبيرا، في المباراة الثانية المقرر أن يخوضها المنتخب الجزائري، سهرة غد الأحد، أمام منافسهم غينيا الاستوائية.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

ورغم اعتراف بلماضي بصعوبة المأمورية، في ثاني خرحة لكتيبة “محاربي الصحراء”، في منافسة كأس أمم إفريقيا 2021، إلا أنه أكد الجاهزية الذهنية التامة للقائد رياض محرز ورفاقه.

وأضاف المتحدث، أن الجاهزية التامة للاعبي المنتخب الجزائري، مُتوجهة صوب هدفهم الرئيس، وهو الفوز على منتخب غينيا الاستوائية، مشيرا إلى أن الجانب الذهني سيكون “سلاحهم الفتاك”، لانتزاع نقاط المباراة الثلاث.

وفي السياق، رأى المدرب الوطني جمال بلماضي أن تعثرهم في المباراة الأولى، أمام منتخب سيراليون، بنتيجة التعادل السلبي المخيب، لا يعني تماما أنهم كانوا في حالة ذهنية سيئة، مرجعا الأمر إلى تقلص فارق المستوى كثيرا بين المنتخبات الإفريقية.

وقال المدرب الوطني إن المنتخب الجزائري يلعب جميع مبارياته تحت الضغط دائما، كاشفا أنه يحب ذلك كثيرا، لأن لعب المباريات في غياب الضغط ليس لهم طعم تماما، على حد قوله.

ونفى بلماضي شعوره ولاعبيه بالضغط لمجرد تعادلهم السلبي أمام سيراليون، مؤكدا أن الضغط موجود منذ البداية، كاشفا أنه هو من مارسه على لاعبيه.

وختم جمال بلماضي تصريحاته في السياق، قائلا إن طموحاتهم لن تتغير، بمجرد التعادل في المباراة الأولى، مضيفا أن أهدافهم التي قدموا من أجلها إلى “كان” الكاميرون، باقية على الحال ذاته، وسيعملون المُستحيل لتحقيقها.

شاركنا رأيك