الرئيسية » رياضة » المنتخب الجزائري سيفقد خدمات محرز وبن ناصر في منافستي الـ”كان” والـ”مونديال” لهذا السبب

المنتخب الجزائري سيفقد خدمات محرز وبن ناصر في منافستي الـ”كان” والـ”مونديال” لهذا السبب

المنتخب الجزائري سيفقد خدمات محرز وبن ناصر في منافستي الـ"كان" والـ"مونديال" لهذا السبب

سيغيب رياض محرز ومواطنه إسماعيل بن ناصر، عن صفوف المنتخب الجزائري في منافسة كأس أمم إفريقيا المقبلة ومنافسة كأس العالم 2022، في حال مشاركتهما مع نادي مانشستر سيتي وميلان تواليا في منافسة دوري السوبر الأوروبي.

وسيكون شهر أوت المقبل، وهو تاريخ إطلاق منافسة دوري السوبر الأوروبي، فاصلا فيما كان المنتخب الوطني الجزائري سيفقد خدمات رياض محرز وإسماعيل بن ناصر من عدمه، في منافستي كأس أمم إفريقيا بالكاميرون، وفي حال بلوغ منافسة كأس العالم، بسبب احتمال مشاركتهما في تلك المنافسة الأوروبية الجديدة.

وسيكون غياب محرز وبن ناصر المحتمل، بسبب تأكيد الاتحادية الدولية لكرة القدم، أمس الأحد في بيان رسمي، أنها ترفض رفضا قاطعا إقامة المنافسة الأوروبية الجديدة، مؤكدة أنها ستفرض عقوبات الإيقاف على الفرق ولاعبيهم، وستحرمهم من المشاركة في منافسات قارية وعالمية.

ويُواجه حاليا قائد كتيبة “الخضر” محرز ومتوسط الميدان بن ناصر، مشكلا كبيرا، بعد موافقة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي وفريق ميلان الإيطالي، على تأسيس منافسة دوري السوبر الأوروبي والمشاركة فيها، والتي أحدثت صخبا وضجة كبيرين في الـ24 ساعة الأخيرة،

ويُعد الثنائي محرز وبن ناصر من بين أبرز العناصر التي يُعول عليها دائما الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، في مباريات المنتخب الوطني الجزائري، ويعلق عليهما آملا كبيرة رفقة بقية اللاعبين، لبلوغ “مونديال” قطر، والذهاب إلى الكاميرون للمحافظة على اللقب القاري.

وفي حال تم المضي قدما في إقامة دوري السوبر الأوروبي، سيكون ثنائي كتيبة “محاربي الصحراء” مرغما على تغيير ألوان النادي الذي يلعب له كل واحد منهما، بداية من الصيف المقبل، وقبل لعب أي مباراة في المنافسة الجديدة، إن أرادا مواصلة مشوارهما رفقة المنتخب الجزائري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.